Accessibility links

logo-print

شرف يؤكد في الكويت متانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية


أكد رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف قبل مغادرته الكويت يوم الأربعاء على متانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية التي أصبحت مثالا يحتذى في العلاقات العربية مشيرا إلى أن قوة هذه العلاقات تنبع من الروابط الاخوية الازلية بين الشعبين الشقيقين وحرص البلدين على مد جسور التعاون إلى كل المجالات بما يحقق طموحات وتطلعات الشعبين.

وقال شرف في حديث صحافي مع رئيس مجلس الادارة والمدير العام لوكالة الانباء الكويتية "كونا" يوم الأربعاء إنه لمس حرصا كبيرا من امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على تقديم الدعم والمساندة للشعب المصري في هذه المرحلة الدقيقة للانطلاق نحو التقدم والاستقرار.

وأضاف شرف أنه حرص على أن تكون جولته الاولى بعد ثورة 25 يناير إلى دول الخليج للتأكيد على خصوصية العلاقات بين مصر والدول الخليجية التي "نأمل في تعزيزها وتوطيدها بما يتناسب مع حجم وتطلعات الشعب المصري".

وأشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي تشكل العمق الاستراتيجي للامن القومي العربي بصفة عامة والأمن المصري بصفة خاصة مشددا على أن "أمن دول الخليج خط أحمر لا يمكن تجاوزه فهو من الثوابت الاساسية التي لا نقبل المساس بها تحت أي ظرف من الظروف".

وأضاف الدكتور شرف أن مصر أكدت مرارا رفضها للتدخل الايراني في الشؤون الداخلية للدول العربية وضرورة الالتزام بعلاقات حسن الجوار والاحترام المتبادل مع الدول العربية.

وحول ما اثير عن قرب عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران قال الدكتور شرف إنه لم يحدث أي تطور في هذا الامر وأن العلاقات مع ايران على مستوى القائم بالأعمال لرعاية المصالح مشيرا إلى أن العلاقات مع كل دول الخليج على مستوى أعلى من ذلك.

وأوضح ان سياسة مصر التي تنتهجها بعد الثورة هي السعي إلى فتح صفحة جديدة مع كل دول العالم وأن العلاقات بين الدول يجب أن تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية واتباع سياسة حسن الجوار والرفض التام لسياسة السعي إلى بسط النفوذ وأن فتح صفحة جديدة مع ايران لا يمكن أن تتخطى أو أن يكون فيها مساس بأمن دول الخليج.

وقال "لقد لمست تطابقا كبيرا في وجهات النظر خلال لقاءاتي مع الاخوة الاشقاء في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت وهذا امر نقدره ونحترمه ونأمل أن نعمل سويا خلال المرحلة المقبلة من أجل دفع العلاقات العربية لما فيه مصالح شعوب المنطقة العربية والارتقاء بها".

واضاف "لقد جرت محادثاتنا في كل من الرياض والكويت في اجواء اخوية ودية اتسمت بالشفافية والصراحة التامة والتفهم الكامل لكل القضايا التي تهمنا جميعا وسبل معالجتها ومن بينها القضايا التي تتعلق بالمنطقة العربية والتطورات التي تشهدها المنطقة".

وردا على سؤال حول مبادرة دول مجلس التعاون لحل الازمة اليمنية قال الدكتور شرف إن مصر أعلنت تأييدها للمبادرة الخليجية والتي تدعو إلى انتقال سلمي للسلطة في اليمن وهى مبادرة جيدة ومقبولة من معظم الاطراف اليمنية وقد احدثت تطورا كبيرا تجاه حل الازمة "نأمل أن يتوج خلال الايام القليلة المقبلة بالنجاح في انهاء هذه المشكلة بعد اجتماع الحكومة والمعارضة ونحن نقدر جهود قادة دول مجلس التعاون الخليجي وحرصهم على تحقيق السلام والاستقرار في الدول العربية الشقيقة".

وحول الوضع الامني في مصر وجه الدكتور شرف رسالة لطمأنة المواطنين العرب بأن الاوضاع الامنية عادت إلى طبيعتها بعد عودة رجال الامن والامور مستقرة وليس هناك ما يدعو إلى القلق أو الخوف لان الشعب المصري حريص على الاستقرار.

وبين أن التجاوزات التي تحدث بين الحين والاخر تمثل امورا طبيعية وكانت موجودة في السابق لكنها تخضع اليوم إلى تضخيم اعلامي كبير يثير القلق في بعض الاحيان "لكنني اؤكد ان الحياة في مصر عادت إلى طبيعتها وان شاء الله خلال الايام المقبلة ستكون مصر واحة الامن والامان كما كانت دائما".

واشار الدكتور شرف إلى أن استقرار الحياة وعودة الوضع الامني إلى مساره الطبيعي "في مقدمة اولويات الحكومة لأن الاستقرار الامني يوفر العمل والانتاج والتقدم".

واعرب عن تفاؤله باسترداد الاقتصاد المصري عافيته خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى أنه لمس حرصا من دول الخليج العربية وبعض الدول الغربية على ضرورة مساندة الاقتصاد المصري حتى يجتاز هذه الفترة العصيبة اضافة إلى رغبة عدد كبير من المستثمرين في دول الخليج للاستثمار في مصر "ونحن نبذل جهودا كبيرة لتوفير المناخ المطمئن للمستثمرين وتحقيق سبل الجذب والضمانات المطلوبة".

ودعا رجال الاعمال العرب الى زيارة مصر وبحث اوجه الاستثمار بها "وسيجدون كل الدعم والمساعدة من قبل الحكومة لتوفير كل مقومات وعناصر النجاح لاستثماراتهم".

وحول مخاوف بعض المستثمرين الكويتيين من تأثر مشروعاتهم في مصر بما حدث بعد ثورة 25 يناير أكد الدكتور شرف أن الاستثمارات الكويتية في مصر بخير ولن يتضرر أي مستثمر كويتي طالما أنه يعمل وفق القنوات الشرعية "وقد بحثت هذه الموضوعات مع الاخوة المسؤولين هنا وكانت لديهم بعض المخاوف لكنني اكدت لهم حرص الحكومة المصرية على تعزيز الاستثمارات الكويتية وتوفير كل الوسائل التي تحقق لهم استثمارات آمنة ومطمئنة".
XS
SM
MD
LG