Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني يقاطع جلسات مجلس الوزراء بسبب أزمة مع خامنئي


قاطع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للمرة الثانية على التوالي اجتماعات مجلس الوزراء، ما يكشف عن استمرار الأزمة غير المسبوقة بينه وبين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي.

ونشب الخلاف بين أحمدي نجاد وخامنئي بعدما قرر الرئيس إقالة وزير الاستخبارات حيدر مصلحي، وقام المرشد الأعلى بإعادته إلى منصبه، الأمر الذي تسبب بحرج بالغ لأحمدي نجاد الذي تغيب عن اجتماعين لمجلس الوزراء حضرهما الوزير مصلحي.

ويمتلك المرشد الأعلى الكلمة الفصل في إيران ويتمتع بصلاحيات واسعة بموجب الدستور الإيراني.

عزل مصرف ملات الإيراني

على صعيد آخر، أكد مساعد وزير الخزانة الأميركية المكلف مكافحة الإرهاب ديفيد كوهن خلال مؤتمر صحافي الأربعاء أنه دعا خلال لقاءاته الحكومة التركية إلى مساعدة المصارف التركية على أن تحمي نفسها من محاولات إيران استخدام علاقاتها التجارية والمالية مع تركيا لدعم الانتشار النووي.

وشدد كوهن في ختام زيارة إلى تركيا استمرت ثلاثة أيام على أهمية عزل مصرف (ملات) الإيراني بشكل تام بما في ذلك فروعه في تركيا.

XS
SM
MD
LG