Accessibility links

مشروع أوروبي لتعزيز التعاون في مجال التعامل مع الهجرة عبر المتوسط


أطلق برنامج "يوروميد للهجرة 2" الذي يموله الاتحاد الأوروبي مشروعا يركز على التشريعات في مجال الهجرة والمؤسسات والسياسات في ثمانية من أصل تسع دول وأقاليم شريكة في المشروع ومن بينها مصر وذلك بهدف تعزيز التعاون مع هذه الدول في مجال إدارة الهجرة.

ويهدف المشروع وفقا لبيان صادر عن المركز الإعلامي للآلية الأوروبية للجوار إلى حصر التطورات المسجلة في مجال التشريعات الخاصة بالهجرة والمؤسسات والسياسات في منطقة البحر المتوسط في سياق مقاربة عالمية للاتحاد الأوروبي حول الهجرة بالإضافة إلى تقديم تطورات مفصلة للوضع التشريعي والمؤسساتي في الدول التسع الشريكة بطريقة توفر سهولة المقارنة.

كما يرمي المشروع إلى تسليط الضوء على الفجوات القائمة بين أهداف سياسة التنمية والنتائج الملموسة في مجال التشريعات والمؤسسات في الدول الشريكة للاتحاد الأوروبي.

ويستخدم هذا المشروع كمصدر لواضعي السياسات للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبلدان الشريكة والأقاليم، وكذلك بالنسبة للمشاركين الجدد في برامج التدريب ليوروميد وكقاعدة لبحوث جديدة.

يذكر أن برنامج "يوروميد للهجرة 2" يهدف إلى تعزيز التعاون في مجال إدارة الهجرة مما يساعد الشركاء المطلين على البحر المتوسط على تعزيز قدرات تمكنهم من توفير حلول فعالة وهادفة وشاملة لمختلف أشكال الهجرة، ويساعد البرنامج أيضا هذه الدول على خلق آليات لتشجيع فرص الهجرة القانونية، ودعم التدابير الرامية إلى تعزيز الصلة بين الهجرة والتنمية، وتكثيف الأنشطة الرامية إلى القضاء على الاتجار بالبشر، والهجرة غير القانونية، وإدارة موجات الهجرة المزدوجة.
XS
SM
MD
LG