Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء المصري شرف يقوم بجولة إفريقية تتعلق بحقوق مصر في مياه النيل


أعلن رئيس الوزراء المصري عصام شرف الخميس أنه سيقوم قريبا بجولة إفريقية يبحث خلالها حقوق مصر في مياه نهر النيل، لافتا النظر إلى أنه تلقى "إشارات ايجابية" في هذا الصدد.

وقال شرف في لقاء مع الجالية المصرية في الدوحة التي يزورها في ختام جولته الخليجية "نحن سنقوم في ظرف عشرة إلى أحد عشر يوما بجولة تشمل إثيوبيا والكونغو وأوغندا ونحن خلقنا مناخا مختلفا تماما والإشارات القادمة من إثيوبيا مشجعة جدا".

وأضاف: "نحن بنينا استراتجياتنا وتكلمنا مع قطر والسعودية والكويت والكل مؤمن بشيء وهو أن أي دولة لها حق في التنمية، ولكن هذه التنمية يجب أن لا تجور على حقوق الآخرين، ونهر النيل لا يمكن أن يجور احد عليه".

وتابع شرف "تمكنا من تكوين مناخ جديد مختلف تماما وجميع الإشارات ايجابية جدا وقد طلب منا أن نساعدهم في بعض هذه الأمور طالما لن تؤثر على حصتنا في مياه النيل، بل إن هناك مشاريع قد تزيد حصتنا فاطمئنوا بالتأكيد".

هذا وتحتج مصر على معاهدة جديدة لتقاسم مياه النيل وقعتها ست دول تقع في الجهة العليا من نهر النيل وستدخل حيز التطبيق بعد مصادقة برلمانات هذه الدول عليها وهي أوغندا ورواندا وتنزانيا وإثيوبيا وكينيا وبوروندي.
وتسمح الاتفاقية الجديدة لهذه الدول بتطوير مشاريع ري وسدود مائية دون أذن مسبق من مصر.

والاتفاقية التي لم توافق عليها مصر والسودان، تشكل مراجعة لاتفاقية عام 1929 بين مصر وبريطانيا، القوة الاستعمارية حينها، والتي تمنح خصوصا مصر والسودان 87 بالمئة من مياه النهر.

هذا وقد غادر شرف الدوحة مساء الخميس بعد زيارة لقطر استمرت يومين أجرى خلالها محادثات مع كبار المسؤولين في قطر حول عدد من القضايا التي تهم البلدين والتطورات التي يشهدها العالم العربية هذه الأيام.

XS
SM
MD
LG