Accessibility links

أوباما يزور ولاية ألاباما ليتفقد الدمار الذي خلفه الإعصار


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما سيزور غدا ولاية ألاباما المنكوبة جراء الأعاصير التي ضربتها وأدت إلى تدمير عدد من المناطق ومقتل أكثر من 250 شخصا.

وعبر الرئيس باراك أوباما عن تعاطفه مع المتضررين من الطقس السيئ والدمار الذي حاق بالكثير من البلدات كما أثنى على "الجهود البطولية" للأجهزة المدنية التي تعمل على التصدي لهذه الكارثة، حسبما جاء في بيان عن البيت الأبيض.

وقال أوباما إنه قد يكون من الصعب لأيام قادمة التعرف على مقدار الدمار الذي حدث في العديد من الولايات مؤكدا أن السلطات الفدرالية ستواصل مراقبة هذه العواصف القوية التي تضرب أنحاء متفرقة من البلاد كما تقف مستعدة لتقديم العون لجميع المضارين منها.

وقال مسؤولون في ولاية آلاباما إن 131 شخصا على الأقل قد قتلوا حتى الآن في الولاية فيما أعلنت السلطات المحلية في ولايات أخرى مقتل 32 شخصا آخرين في ولاية ميسيسيبي و15 في ولاية تينيسي و13 في ولاية جورجيا وثمانية في ولاية فيرجينيا وواحد في ولاية كنتاكي.

وأعلن مركز التنبؤ بالعواصف أنه تلقى تقارير عن وقوع 164 إعصارا في 13 ولاية بهذه المنطقة حتى مساء أمس الأربعاء.

XS
SM
MD
LG