Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يقيل النائب العام ودعوات إلى التظاهر للمطالبة برحيله


أقال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح النائب العام عبد الله العلفي وعيّن علي أحمد ناصر الاعوش خلفا له.

وأفاد مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش في صنعاء بأن الخطوة جاءت مفاجئة، كما لم يبرر القرار الرئاسي سبب الإقالة.

وقال خبراء قانونيون إن الإقالة جاءت قبيل إصدار النائب العام المقال لقرار بإلقاء القبض على مسؤولين كبار في الحكومة على خلفية اتهامهم بالتورط في قتل أكثر من 50 متظاهرا في ما سميت بـ"جمعة الكرامة" التي جرت في الـ18 من شهر مارس/آذار الماضي.

وكان النائب المقال قد أجرى تحقيقات في المستشفى الميداني بساحة التغيير في صنعاء بشأن تعرض المعتصمين لاعتداءات وعمليات قتل.

ولم تعلق السلطات اليمنية على قرار الإقالة وأسبابه حتى الآن.

مظاهرات للرحيل وأخرى مضادة

وعلى صعيد المطالبة برحيل صالح عن السلطة، من المتوقع أن تشهد معظم محافظات اليمن تظاهرات حاشدة اليوم الجمعة استجابة لدعوات شباب الثورة في اليمن إلى ما سمي بـ"جمعة الوفاء للشهداء"، في حين دعت السلطات إلى مظاهرات مماثلة لما أسموه "جمعة الشرعية الدستورية"، وفقا لإفادة مراسل "راديو سوا" في صنعاء.

وجاءت دعوة الشباب بعد مقتل 13 متظاهرا في صنعاء وآخرين في عدن الأربعاء على يد القوات الحكومية والعناصر المدنية الموالية لها.

وتأتي التظاهرات والتظاهرات المضادة في إطار استعراض نظام صالح لقاعدة مؤيديه مقابل المطالبين برحيله بصورة فورية عن الحكم.

يذكر أن هذه التطورات تأتي قبيل توقيع الاتفاق الذي نتج عن المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن والتي تقضي بتنحي صالح خلال شهر من التوقيع المقرر الاثنين المقبل في العاصمة السعودية الرياض.

وتنظر الأوساط السياسية اليمنية بعين الريبة إلى إمكانية توقيع الأطراف المعارضة على المبادرة، خاصة بعد تصريحات اللواء علي محسن الأحمر القائد العسكري البارز الذي انضم إلى ثورة الشباب، والتي اتهم فيها صالح بالسعي لتفجير الموقف العسكري في البلاد لإفشال المبادرة الخليجية، على حدّ قوله.

XS
SM
MD
LG