Accessibility links

logo-print

أوباما يتفقد أضرار الأعاصير في ولاية ألاباما


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس أوباما سيزور ولاية ألاباما الجمعة لتفقد الأضرار الناجمة عن الأعاصير المدمرة التي ضربت الولاية.

وكان أوباما قد تلقى تقريرا في شأن الكارثة التي ضربت المنطقة من وزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو كما أعلن حالة الطوارئ في ألاباما التي تعتبر الولاية الأكثر تضررا من سلسلة الأعاصير التي ضربت ولايات الجنوب خلال هذا الأسبوع.

وقد تسببت الأعاصير والفيضانات التي تجتاح الولايات المتحدة في مصرع أكثر من 300 شخص بينهم 200 على الأقل في ألاباما وحدها، بحسب حصيلة رسمية نشرت الخميس.

هذا فيما حذر مسؤولون في أجهزة الطوارئ من ارتفاع عدد الضحايا فيما تستمر فرق الإنقاذ في البحث بين الأنقاض.

وقال خبراء في الأرصاد الجوية إن السبب في الأعاصير القاتلة التي ضربت جنوب الولايات المتحدة هذا الأسبوع هو مزيج نادر وقوي من الهواء البارد الذي يصطدم بطقس حار رطب ورياح عنيفة على ارتفاعات متباينة.

وقال الخبير في المركز الحكومي للتنبؤ بالعواصف في أوكلاهوما ديفيد إيمي إن كل العوامل قد توافرت من أجل وقوع الأعاصير.

بدوره، قال خبير الارصاد الكبير في موقع AccuWeather دان كوتولوسكي إن الأمر قد ينتهي بأن يكون العام الحالي واحداً من أسوأ السنوات في التاريخ من حيث شدة الطقس والأعاصير.

وتعرّضت المنطقة الممتدة من مسيسيبي إلى فرجينيا لعدد لا يقل عن 164 إعصاراً سوّت منازل كثيرة بالأرض وأطاحت بسيارات وخلفت دماراً.

XS
SM
MD
LG