Accessibility links

بدأت مراسم زفاف الأمير وليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش في بريطانيا، وخطيبته كيت ميدلتون في كاتدرائية وستمنستر في لندن.

وفي حين حضر مراسم الزفاف 1900 مدعو بينهم ملوك ورؤساء دول وسياسيون وشخصيات عامة ومجموعة من نجوم السينما والملاعب الرياضية، تركزت أنظار ملايين الأشخاص حول العالم على شاشات التلفاز لمشاهدة الحدث التاريخي.

وخيمت أجواء من الحماسة على حشود قدمت منذ مساء الخميس لتحجز أماكن لها على أرصفة لندن تمكنها من مشاهدة موكب الزفاف الملكي الذي بثث وقائعه على شاشات ضخمة.

ومن ضمن الحشود سياح أجانب من دول عدة. وقالت غلوريا باروس من الأكوادور، والتي تقيم في نيويورك "لا أعير اهتماما للطقس البارد ولا لأي شيء آخر ما يهمني ويسعدني حاليا حو أنني سأشاهد كيت ميدلتون، أنا سعيدة جدا."

وقال رومان مارتينيز الطالب من مدينة مرسيليا الفرنسية: "جلبنا أشياء نأكلها، وأخرى نشربها وأغطية لأن الطقس بارد جدا."

وكانت غبطة مفاجئة قد حلت في قلوب بعض الجماهير في الشارع عندما ظنوا أنهم التقوا بالأمير وليام وتهافتوا عليه لالتقاط صور معه ليتبيّن أنه شخص يشبه الأمير إلى حد بعيد وهو المواطن الأسترالي سيمون واتكينسون الذي قال عن تلك التجربة: "لقد تلقيت المباركة من بعض الناس، ومنهم من طلب الحصول على توقيعي وسارع الكثير منهم لالتقاط الصور معي، لقد كانت تلك تجربة مميزة فيها شيء من الجنون".

وقد منحت الملكة إليزابيت الثانية حفيدها وزوجته لقب دوق ودوقة كامبريدج.

وأعلن قصر بكنغهام في بيان أن كيت ميدلتون ستمنح لقب صاحبة السمو الملكي دوقة كيمبردج عندما تتزوج بالأمير وليام، فيما منح وليام بمناسبة زواجه لقب دوق كيمبردج ولقب ايرل ستراثيرن وبارون كاريكفيرجوس.

ويعد لقب الدوق ثاني أرفع لقب ملكي بريطاني بعد الملك.
XS
SM
MD
LG