Accessibility links

تصاعد حدة المعارك العنيفة حول مطار مصراته بين قوات القذافي والثوار


دوت انفجارات عنيفة بشكل شبه مستمر منتصف نهار الجمعة بينما جرت مواجهات حول مطار مصراته المدينة المتمردة في الغرب الليبي مما يدل على تصاعد المعارك، حسب ما ذكره صحافيون من وكالة الصحافة الفرنسية.

وبدأ دوي الانفجارات صباح الجمعة الباكر في محيط مطار مصراته الذي يبعد كيلومترين عن المدينة المحاصرة منذ شهرين والواقعة على مسافة نحو 200 كيلومتر شرق طرابلس.

وبدأت المواجهات بالاسلحة الرشاشة حوالى الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي. وقد سقطت قذائف هاون وصواريخ من جديد منتصف نهار يوم الجمعة على المدينة بشكل عشوائي على ما يبدو وخصوصا في قسمها الغربي كما قال شهود وأطباء بينما حلقت طائرة لحلف شمال الاطلسي فوق المدينة.

ومنذ طرد قوات القذافي الاثنين من مصراته تتواصل المعارك في ضواحي المدينة حيث يعزز الثوار تقدمهم في وجه جيش النظام الليبي.

وباتت المواجهات تدور في منطقة المطار التي تسيطر عليها قوات القذافي جنوب غرب المدينة.

وعند مداخل المدينة الأخرى تراجعت قوات القذافي عشرين إلى ثلاثين كلم حسب الثوار الذين يطاردونها بدعم من غارات حلف شمال الاطلسي خلال الايام القليلة الماضية.

واوضح ابراهيم بيت المال القائد العسكري للثوار في مصراته "اننا نهاجم لأن افضل دفاع هو الهجوم" مضيفا أن "القذافي يرسل يوميا مزيدا من التعزيزات إلى المنطقة".

زرع الغام في ميناء مصراتة

هذا وقال مدير عمليات حلف شمال الأطلسي في ليبيا الجنرال البريطاني روب ويغيل إن "كتائب القذافي بدأت بوضع ألغام مضادة للسفن خارج ميناء مصراته".

وأضاف الجنرال وايغهيل أن السفن الحربية التابعة لقوات التحالف اعترضت عددا من الزوارق التابعة للسلاح البحرية الليبي أثناء قيامها بعملية ذرع الألغام.

ويأتي هذا التطور بعد عدة أسابيع على محاصرة كتائب القذافي مدينة مصراته، التي تتعرض بشكل متواصل لقصف مدفعي.

تجدر الإشارة إلى أن سكان مدينة مصراته معزولون تماما ويعانون نقصا في المواد الغذائية.

كما أعلن وايغهيل الجمعة ان قوات الحلف ستحاول تخفيف الحصار المفروض على مدينتي الزنتان ويفرن في جنوب غرب طرابلس واللتين تتعرضان لقصف من قوات معمر القذافي.

وقال الجنرال وايغهيل خلال مؤتمر صحافي في مقر الحلف في بروكسل "نرى عمليات هجومية كثيرة تشنها قوات القذافي في منطقتي الزنتان ويفرن ومن الواضح أن هذا الامر سيحظى بالأولوية بالنسبة الينا".

وأوضح أن الحلف "يحاول تدمير مزيد من قوات القذافي التي تمارس الضغط على مراكز مدنية".

واضاف "تعلمون أنه لا يمكننا كشف الخطة، لكنكم سترون النتيجة في الايام المقبلة". وتقاوم مدينة الزنتان الجبلية قوات القذافي منذ 17 فبراير/شباط، ومثلها يفرن الواقعة ايضا في منطقة الجبل الغربي جنوب غرب طرابلس.

عودة مصريين إلى بلادهم

على صعيد آخر، أكد السفير محمد عبد الحكم مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج تواصل الجهود المصرية الخاصة بإعادة ونقل المواطنين المصريين المتواجدين في ليبيا والراغبين في العودة إلى مصر، حيث وصل أمس 368 مواطنا مصريا بالطريق البري من خلال منفذ السلوم.

كما أكد عبد الحكم، في تصريح له يوم الجمعة، استمرار توافد المواطنين المصريين القادمين من ليبيا بالطريق البري إلى منطقة الحدود الليبية التونسية.

وأضاف عبد الحكم أنه توافد الليبيين إلى مصر بالطريق البري من خلال منفذ السلوم مستمر، حيث وصل يوم الخميس 1682 ليبيا، ليرتفع بذلك عدد الليبيين الذين وصلوا إلى مصر منذ بداية الأحداث الأخيرة في ليبيا وحتى الخميس 86 ألفا و498 ليبيا.

تجدر الإشارة إلى أنه وصل كذلك 146 من رعايا الدول العربية والأجنبية الخميس بالطريق البري إلى منفذ السلوم.
XS
SM
MD
LG