Accessibility links

قلق إسرائيلي من اعتزام مصر إعادة فتح معبر رفح الحدودي


كشف مسؤول إسرائيلي كبير الجمعة طلب عدم الكشف عن اسمه عن قلق بلاده البالغ من اعتزام مصر إعادة فتح معبر رفح بشكل دائم، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول أن تل أبيب لا تشعر بالارتياح من التطورات في مصر والأصوات التي تدعو إلى إلغاء معاهدة السلام من خلال التقارب بين مصر وإيران ورفع مستوى العلاقات مع حماس.

في المقابل، رحبت هيئة المعابر والحدود في حكومة حماس الجمعة بإعلان وزير الخارجية المصرية نبيل العربي فتح معبر رفح بشكل دائم قريبا مطالبة إياه بفتح معبر تجاري فلسطيني مصري أيضا.
وأكد مدير الهيئة حاتم عويضة في بيان صحافي على أهمية هذا القرار الذي يأتي في ظل حركة نشطة للمسافرين والمعاناة المستمرة نتيجة تحديد عدد أيام العمل والمسافرين يوميا.
ودعا إلى ضرورة تفعيل المعبر التجاري الفلسطيني المصري موضحا أن حجم التبادل التجاري المفروض على قطاع غزة مع الجانب الإسرائيلي يتجاوز مليار و700 مليون دولار سنويا والأفضل أن يكون هذا التبادل مع دول عربية وإسلامية.
وشدد عويضة على أن ذلك لن يكون إلا من خلال فتح البوابة المصرية أمام الحركة التجارية والعمل على إنشاء مناطق تجارية وصناعية مشتركة وإبرام اتفاقيات تجارية.

من جهته، قال الخبيرُ في الشؤون الفلسطينية والإسرائيلية الدكتور حسن علي حسن إن قرار فتح معبر رفح جاء بالتزامن مع خطط المصالحة الفلسطينية للتأكيد على أن جهودَ مصر مستمرةٌ لتعزيز الموقف الفلسطيني.

ترحيب فرنسي

من جهتها، رحبت فرنسا الجمعة بإعلان قرب إعادة فتح الحدود بصورة دائمة بين مصر وقطاع غزة داعية إسرائيل إلى تغيير أساسي لسياستها حيال القطاع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في ندوة صحافية إن باريس ترحب بقرار مصر إعادة فتح الحدود مع غزة بصورة دائمة.
وأضاف أن هذا الأمر ينشىء إطارا جديدا وفي هذا الإطار الجديد نعتبر أن من الواجب الاستمرار في مكافحة تهريب الأسلحة عملا ببنود قرار مجلس الأمن 1860.
وأوضح المتحدث أن باريس تدعو إسرائيل مع شركائها الأوروبيين إلى تغيير أساسي لسياستها حيال قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG