Accessibility links

logo-print

سقوط قتلى وجرحي في اليمن فيما وصل وفد مجلس التعاون إلى صنعاء


قال شهود عيان إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 20 عندما هاجمت قوات الأمن اليمنية الميدان الرئيسي في مدينة المنصورة الجنوبية بمحافظة عدن لإرغام نحو ألف وخمسمئة شخص على إخلاء المكان الذي يعتصمون فيه منذ شهرين.

وقد تحركت عناصر الأمن في ساعات الصباح الأولى السبت مجهزين بأسلحة ثقيلة، ما أدى إلى تظاهرات احتجاجية في مناطق مجاورة سمع خلالها إطلاق نيران.

الصحفي عبد الرحمن أنيس من المنصورة أكد لنا أن قصفا عشوائيا طال أملاكا خاصة حول المكان. وأضاف: "تم قصف عشوائي على منازل المواطنين. الحصيلة 3 قتلى و20 جريحا. وما زال يسمح إطلاق نار متقطع".

وبيّن أنيس أن قوات الأمن نفذت حملة واسعة على المدينة واقتحمت ساحة الشهداء فيها مستخدمة الدبابات والمدرعات.

وفد مجلس التعاون في صنعاء

هذا وقد وصل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني إلى صنعاء السبت لتسليم دعوات رسمية إلى الرئيس اليمني ومعارضيه من أجل حضور التوقيع على وثيقة المبادرة في الرياض الاثنين حسبما أفادت وسائل إعلامية.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ إن زيارة أمين عام مجلس التعاون تأتي قبل يوم من اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الدول الست يوم الأحد القادم لوضع اللمسات الأخيرة على خطة اليمن.

في هذه الأثناء تكثر السيناريوهات على الساحة اليمنية حول مرحلة ما بعد التوقيع على الورقة، إلا أن محمد آل زلفى عضو مجلس الشورى السعودي السابق قال إنه لا مخرج من هذه الأزمة إلا بالتوقيع والاتفاق بين الطرفين وأضاف لـ"راديو سوا": "جاءوا بنية التوقيع على هذه المبادرة ونأمل أن يتوصلوا إلى اتفاق لأنه ليس في الأفق من مخرج في اليمن من محنته إلا بتوقيع الاتفاق".

وحول دور السعودية في عملية التوقيع يقول آل زلفى إن الأخيرة ستتخذ دور مراقب فقط دون أي تدخل وأضاف: "السعودية منذ بداية المبادرة وهي تقول إنها لن تتدخل. ولكن إذا طلب منها الرأي والمشورة فإنها لن تكون بعيدة عما يسهم في الخروج من هذه الإشكالية."

أما بالنسبة للتوقعاته لمرحلة ما بعد توقيع الورقة بين الأطراف اليمنية، قال عضو المجلس آل زلفى إن الشارع اليمني يحتاج لنوع من الضمانات لعدم ثقته بما سيوقع عليه الرئيس صالح وقال: "أعتقد في حالة التوقيع الرئيس اليمني سيكون ملزما بما تم التوقيع عليه وربما هذا يعطي الشارع اليمني طمأنينة. الشارع اليمني يبدو لي انه غير موحد وغير واضح ما الذي يريد ومن الذي يمثله؟ إذا كان يبحثون عن ضمانات لتنفيذ كل بنود المبادرة لان عندهم إصرار على رحيل الرئيس، المبادرة تتضمن رحيل الرئيس ولكن ضمن آليات معينة".

XS
SM
MD
LG