Accessibility links

logo-print

ممثلو الفصائل الفلسطينية يتوجهون للقاهرة للتوقيع على اتفاق المصالحة


بدأت وفود الفصائل الفلسطينية الاستعداد للتوجه إلى العاصمة المصرية لعقد أول جلسة رسمية لجميع الفصائل الثلاثاء القادم تمهيدا لتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية يوم الأربعاء القادم بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل وفقا لما قاله ياسر الوادية منسق عام تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة "لراديو سوا" والذي أضاف أن هناك كثيرا من المصاعب تواجه تنفيذ هذا الاتفاق وتابع قائلا "التوقيع على الاتفاق هو خطوة أولية إلى الأمام.

المطلوب فعلا كي ينجح هذا الاتفاق أن نستمر بالجهود إلى الأمام وببلورة موقف موحد لمواجهة التحديات الصعبة من الجانب الإسرائيلي ومن المجتمع الدولي الظالم باتجاه القضية الفلسطينية. "

وقالت مصادر فلسطينية رسمية إن الاتصالات بين الفصائل بدأت تشكيل حكومة وحدة وطنية حيث أعربت مصادر الفلسطينية رسمية عن اعتقادها أنه من السابق لأوانه الحديث عن من سيترأس هذه الحكومة.

"منظمة التحرير مخولة بالشأن السياسي"

وقد أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرة أخرى على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي المخولة بالشأن السياسي وأن الحكومة القادمة سيكون من مهامها التحضير للانتخابات الرئاسية التشريعية وإعادة أعمار قطاع غزة.

وحسب أمين مقبول القيادي في حركة فتح فإن التشكيلة الجديدة ستلتزم ببرنامج الرئيس وأضاف "لراديو سوا": " الحكومة المنوي تشكيلها حكومة مستقلين وستلتزم بالخطاب السياسي للرئيس وغير مطلوب منها أن تطرح برنامجا سياسيا، فهذا سيحل الإشكالية فيما لو كانت هناك تحذيرات دولية أوروبية حول مسألة إقرار بالاتفاقيات أو غير ذلك".

إسرائيل ترفض خطوات مصرية

وفي خطوة تصعيديه ردا على تصريحات وزير الخارجية المصرية نبيل العربي التي أكد فيها اعتزام مصر فتح معبر رفح بصورة كاملة لتخفيف الحصار على قطاع غزة وتبنيها كذلك ورقة المصالحة الفلسطينية بين فتح وحماس، حذرت تيارات إسرائيلية بأن هذا قد يؤدي إلى تداعيات إستراتيجية على أمن إسرائيل القومي منتقدة ما قامت به وزارة الخارجية المصرية خلال الأيام الماضية بإدخال مواد غذائية ومستلزمات طبية ومواد البناء للقطاع فيما وصف دبلوماسيون وسياسيون ما تقوم به مصر حاليا هو خطوات استباقية لما تسعى به الإدارة المصرية من انتزاع دولي بالإدارة الفلسطينية الجديدة. في السياق ذاته أكد الفريق سامي عنان رئيس أركان القوات المسلحة المصرية أن إسرائيل لا تملك الحق في التدخل بالقرار المصري في فتح معبر رفح موجها الشكر والتحية للمخابرات العامة المصرية لنجاحها في إنهاء الانقسام الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG