Accessibility links

سوني تواجه دعاوى قضائية حول العالم بسبب اختراق أمني وأسهمها تتراجع


من المحتمل أن تواجه شركة سوني دعاوى قضائية في أنحاء العالم بعدما كشفت في وقت متأخر عن اختراق أمني لشبكة بلاي ستيشن التابعة لها وهو ما أثار غضب مستخدمي شبكة الألعاب وهوى بأسهم الشركة في طوكيو خمسة بالمئة يوم الخميس الماضي.

وأغلقت سوني الشبكة في 19 ابريل/ نيسان بعدما اكتشفت الاختراق وهو أحد أكبر الاختراقات الالكترونية للبيانات على الإطلاق لكنها لم تكشف عن هذه المعلومات إلا يوم الثلاثاء الماضي.

وفي الولايات المتحدة أثار عدد من أعضاء الكونغرس مسألة الاختراق الذي أدى إلى سرقة أسماء وعناوين وربما بيانات بطاقات ائتمان من 77 مليون مستخدم. ورفعت شركة محاماة أميركية دعوى في كاليفورنيا نيابة عن مستخدمين.

وتتيح شبكة بلاي ستيشن التي تحقق لسوني إيرادات سنوية تقدر بنحو 500 مليون دولار الوصول إلى ألعاب وأفلام وبرامج تلفزيونية على الانترنت. ومن بين كل عشرة مستخدمين للشبكة هناك تسعة في الولايات المتحدة أو أوروبا.

وربما تؤدي قضية الاختراق الأمني إلى تخلى هواة الألعاب الالكترونية عن سوني.

وقال محللون إن الذين يتطلعون إلى شراء جهاز ألعاب الكترونية قد يختارون جهاز "اكس بوكس" الذي تنتجه مايكروسوفت والذي تتمتع شبكته على الانترنت أيضا بشعبية.

وقال خبراء أمنيون إن سوني ستضطر إلى حساب الخسارة في أنشطتها والضرر الذي لحق باسمها التجاري حين تحسب التكلفة الإجمالية. وهناك تكاليف أخرى تشمل إخطار العملاء بالاختراق والاستعانة بخبراء لتطهير الشبكة.

وقال لاري بونمون رئيس ومؤسس معهد بونمون إن هذه السرقة قد تكلف سوني أكثر من 1.5 مليار دولار أو 20 دولارا في المتوسط عن كل من العملاء البالغ عددهم 77 مليونا.

XS
SM
MD
LG