Accessibility links

دعوة إلى مظاهرات جديدة في سوريا وسط وعود رسمية بالإصلاح


أعلن رئيس الوزراء عادل سفر أن لدى الحكومة خطة إصلاحات اقتصادية وسياسية وقضائية شاملة، حسبما قالت وكالة الأنباء السورية سانا.

في غضون ذلك، دعا معارضون لتظاهرات جديدة اعتبارا من الأحد فيما قتل ستة أشخاص السبت في مدينة درعا التي يحاصرها الجيش منذ ستة أيام.

كما شيع السوريون ضحاياهم الذين سقطوا الجمعة خلال تظاهرات تم قمعها في مختلف أنحاء البلاد.

روايات مختلفة

من جانبها، نقلت وكالة الأنباء السورية سانا عن مصدر عسكري سوري قوله إن وحدات من الجيش والقوى الأمنية تعمل منذ صباح السبت على ملاحقة مجموعات مسلحة اسماها بالإرهابية، بسبب ترويعها المواطنين الآمنين في درعا والاعتداء على المنشآت والممتلكات العامة والخاصة.

وقال المصدر إن العملية أسفرت عن مقتل ستة أفراد من عناصر المجموعات الإرهابية وإلقاء القبض على 149 عنصرا من المطلوبين الفارين من العدالة إضافة إلى الاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة، بحسب تعبيره.

وأضاف المصدر أن المواجهة أدت إلى مقتل أحد المجندين وجرح سبعة آخرين من عناصر الجيش والقوى الأمنية.

ومن ناحيته اتهم أيهم الزعبي أحد المواطنين السوريين من بلدة الشيخ مسكين التي تبعد 15 كيلومترا عن محافظة درعا قوات الأمن السورية بإدخال الأسلحة إلى الجامع العمري في درعا مشيرا إلى مقاطع فيديو تثبت ذلك.

وأفادت الأنباء باعتقال شخصيات معارضة من بينها حسن عبد العظيم وعمر قشاش كما اعتقلت 11 امرأة لتظاهرهن بصمت وسط دمشق تضامنا مع أهالي درعا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

كما أفيد بأن قوات الأمن السورية في مدينة القامشلي اعتقلت الناشط الكردي الحقوقي الشيخ عبد القادر الخزنوي بينما كان برفقة بعض الأصدقاء في الشارع العام في المدينة، واقتادوه إلى جهة غير معروفة.

"وضع مأساوي"

كما أبلغ "راديو سوا" أحد المواطنين في مدينة الرمثا الأردنية على الحدود مع درعا أن وضع المدينة أكثر من مأساوي في ظل الحصار المشدد واصفا ما يحدث بالـ"المذبحة"مشيرا إلى انتشار الجثث في الشوارع.

في هذا الوقت، دعا ناشطون إلى تظاهرات جديدة اعتبارا من الأحد تحت شعار "أسبوع رفع الحصار عن درعا ودوما" على أن تخرج تظاهرات الأحد في درعا والاثنين في ضواحي دمشق والثلاثاء في بانياس وجبلة والأربعاء في حمص وتلبيسة وتلكلخ عند الحدود مع لبنان.

تجميد مشروع للمساعدات

وأعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي السبت تجميد مشروع للمساعدات على خمس سنوات لسوريا.

وقال البرنامج في بيان انه قرر في ضوء التطورات الجارية في سوريا تعليق برنامج المساعدات للفترة الممتدة بين عامي 2012 و2017.

وأضاف أن القرار اتخذ بهدف ضمان أن البرنامج الجديد سيلبي احتياجات الشعب السوري.

ويمول البرنامج في الوقت الحالي مشاريع بقيمة مليون دولار سنويا في سوريا بالتعاون مع الحكومة من اجل تعزيز النمو الاقتصادي وتحسين الجهاز القضائي والإداري وإدارة البيئة والوقاية من الكوارث ومكافحة الايدز.

XS
SM
MD
LG