Accessibility links

باراك يبلغ كي مون قلق بلاده من اتفاق المصالحة الفلسطينية


أبلغ وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك السبت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قلق بلاده من اتفاق المصالحة بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس.

وقال باراك للامين العام في محادثة هاتفية إن حماس منظمة إرهابية تطلق القذائف والصواريخ على إسرائيل.

وأضاف أنه ينتظر من قادة العالم اجمع وخصوصا من قادة الأمم المتحدة أن يشترطوا مقابل التعاون مع حكومة الوحدة الفلسطينية الالتزام بشروط اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السبت، أن سوريا ترحب بالنتائج الايجابية التي وصلت إليها الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، وترى في قرب توقيع اتفاق المصالحة انتصارا كبيرا لقضية الشعب الفلسطيني.

وأضاف المصدر أن سوريا تؤيد ما توصل إليه الفلسطينيون وتقدر دور مصر وتتطلع في الوقت نفسه إلى المزيد من الخطوات الفلسطينية لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وردا على المخاوف الإسرائيلية، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي المخولة بالشأن السياسي وأن الحكومة القادمة سيكون من مهامها التحضير للانتخابات الرئاسية التشريعية وإعادة أعمار قطاع غزة.

في غضون ذلك، بدأت وفود الفصائل الفلسطينية الاستعداد للتوجه إلى العاصمة المصرية لعقد أول جلسة رسمية لجميع الفصائل الثلاثاء القادم تمهيدا لتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية يوم الأربعاء القادم بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل.

وفي تعليقه على التطورات على الساحة الفلسطينية، اعتبر المحلل السياسي عبد المجيد سويلم في لقاء مع "راديو سوا" أن الذهاب إلى المصالحة يعني "سقوط ورقة رئيسية في يد نتانياهو".

وأضاف أن أوروبا "ليست لديها مشكلة من تشكيل حكومة وحدة وطنية تنسجم مع القانون الدولي"كما أن الولايات المتحدة "لا تستطع الوقوف في وجه السلطة بصورة مباشرة أو تنصاع للسياسة الإسرائيلية".

XS
SM
MD
LG