Accessibility links

نتانياهو ينظر في إمكانية إيفاد مبعوث لإجراء محادثات مع المسؤولين في مصر


أفادت مصادر إسرائيلية يوم الأحد أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ينظر في إمكانية إيفاد مستشاره الخاص إسحق مولخو إلى القاهرة لعقد محادثات مع القيادات المؤقتة هناك تكون الأولى بهذا المستوى منذ الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن نتانياهو ينظر في هذه المسألة بعد التحذير الذي أطلقه رئيس الأركان المصري الفريق سامي عنان لإسرائيل بعدم التدخل في قرار القاهرة بفتح معبر رفح مع قطاع غزة والتأكيد على أن ذلك شأن داخلي مصري.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر قالت إنها قريبة من نتانياهو أن ثمة مناقشات حول قيام مولخو برحلة إلى القاهرة إلا أنها أكدت أنه حتى الآن لم يتم اتخاذ قرار نهائي في هذا الصدد.

وأضافت المصادر أنه في حال سفر مولخو إلى القاهرة فسيلتقي بوزير الخارجية نبيل العربي ومسؤولين استخباراتيين كبار، إلا أنه من غير الواضح ، بحسب المصادر، ما إذا كان سيلتقي برئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم المشير محمد حسين طنطاوي أو رئيس الوزراء عصام شرف.

وأشارت إلى أن مولخو سيقوم بنقل رسائل إلى القاهرة حول قلق إسرائيل من تصريحات مصرية بشأن الدولة العبرية فضلا عن تطور العلاقة مع إيران وكذلك حكومة الوحدة الفلسطينية والوضع في غزة ونية مصر فتح معبر رفح فضلا عن الكلمة التي يعتزم نتانياهو إلقاءها أمام الكونغرس الأميركي والتي من المتوقع أن تتضمن طرح خطة سلام إسرائيلية مع الفلسطينيين.

يذكر أن هذه الزيارة في حال إنجازها لن تكون الأولى لمسؤولين إسرائيليين إلى القاهرة عقب تنحي الرئيس السابق حسني مبارك في شهر فبراير/شباط الماضي إذ قام الأمين العام لوزارة الخارجية رفائيل باراك والمسؤول عن الشؤون السياسية والأمنية في وزارة الدفاع عاموس غلعاد بزيارة القاهرة عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني.

XS
SM
MD
LG