Accessibility links

صالح يرفض توقيع اتفاق نقل السلطة والمعارضة اليمنية تعتبر الاتفاق لاغيا


أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الأحد رفضه توقيع اتفاق نقل السلطة الذي اقترحته دول مجلس التعاون الخليجي فيما قالت المعارضة اليمنية إن الاتفاق المبدئي الذي كان من المتوقع أن يتم توقيعه في الرياض اليوم "بات لاغيا".

وقال المسؤول في المعارضة محمد الصبري إنه "لم تعد هناك أي دعوة لتوقيع الاتفاق فقد غادر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني اليمن أمس السبت من دون الحصول على توقيع الرئيس صالح ومن ثم فإن المبادرة قد فشلت".

وأضاف أنه "تم عقد أربعة جلسات من المحادثات لاقناع صالح بالتوقيع وفي كل مرة كان يضع شرطا جديدا"، حسب قوله.

ويأتي هذا الموقف بينما كان من المقرر أن يتوجه اليوم الأحد وفد من الحزب الحاكم وتحالف اللقاء المشترك الذي يشكل أحزاب المعارضة اليمنية إلى الرياض للالتقاء بوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي وتوقيع اتفاق يتم بمقتضاه نقل السلطة في اليمن من صالح إلى نائبه وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وينص الاتفاق المقترح كذلك على أن يقدم صالح استقالته إلى البرلمان بعد 30 يوما على توقيع هذا الاتفاق، على أن يقوم البرلمان بتمرير قانون يمنح الرئيس ومساعديه حصانة من المساءلة القضائية، كما يتم عقد انتخابات رئاسية بعد ذلك بستين يوما.

ويعلل صالح الذي يحكم اليمن منذ نحو 32 عاما رفضه للاتفاق بالقول إن أي اتفاق ينبغي أن يتسق مع الدستور في أي نقل للسلطة وذلك رغم أن حزبه الحاكم قد وافق بالفعل على مبادرة مجلس التعاون الخليجي.

XS
SM
MD
LG