Accessibility links

logo-print

الفاتيكان يطوب البابا يوحنا بولس الثاني


احتشد أكثر من مليون شخص في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان في العاصمة الإيطالية لحضور مراسم تطويب البابا الراحل يوحنا بولس الثاني وهي الخطوة الأولى نحو تكريمه كأحد القديسين.

ووسط هتافات الحشود الغفيرة، أعلن البابا بنديكتوس السادس عشر سلفه يوحنا بولس الثاني طوباويا وقال: "إننا نقبل أن يعلن البابا يوحنا بولس الثاني عبد الله الجليل، طوباويا".

وأضاف بنديكتوس السادس عشر الذي ارتدى تاجا وثوبا عائدين للبابا البولندي، "بحكم سلطتي البابوية، يصبح خادم الرب المبجل البابا يوحنا بولس الثاني من الآن فصاعدا مباركا، على أن يحتفل بعيده طبقا لهذه القواعد سنويا في الـ22 من أكتوبر /تشرين الأول"، وهو التاريخ الذي تولى فيه يوحنا السدة البابوية.

وأشاد البابا في عظته بيوحنا بولس الثاني، كما تم خلال المراسم التذكير بالمحطات الرئيسية في حياة كارول فويتيلا من ماضيه كعامل تعدين وكأسقف لكراكوفا ثم حبريته التي استمرت من 1978 إلى 2005 وهي من الأطول في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية.

و حضر الاحتفال عدد كبير من المسؤولين من أنحاء العالم بينهم رئيس زمبابوي روبرت موغابي، ورئيس وزراء إيطاليا سيلفيو بيرلسكوني، ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي مانويل باروسو وغيرهم.

وقال الكاردينال دونالد وليام الذي عمل مع البابا الراحل: "لقد كانت له طريقته في الوصول إلى الناس والتـأثير فيهم بحيث يدركون أنه يرعاهم ويهتم بهم".

وكان يوحنا بولس الثاني يتمتع بحضور قوي يجذب إليه الجموع حتى في الدول الإسلامية وعندما كان يتحدث كان كل فرد يشعر بأنه يتوجه إليه شخصيا. ومنذ انتخابه حبرا أعظم واجه البابا الإدارة البابوية وفضل الاتصال المباشر مع الجموع فبادر إلى ملاقاة المؤمنين مكثرا من سفراته.

وكان نجاحه فوريا ولا سيما في أميركا اللاتينية حيث لقبته وسائل الإعلام بـ"رحالة الإنجيل"، كما أسس "الأيام العالمية للشبيبة" التي تجمع ملايين الشباب.

وبينما أبدى البابا انفتاحا على مشاكل العالم والحوار مع الإسلام واليهودية والديانات الأخرى غير المسيحية، أبقى على خط محافظ جدا حول مسائل العائلة والأخلاق.

وقد تعرض يوحنا بولس الثاني لانتقادات من الرأي العام بسبب إدانته لوسائل منع الحمل واستخدام الواقي الذكري رغم تفشي مرض الايدز الذي يحصد أرواح ملايين الأشخاص، مما سبب عدم تفاهم وأبعد كثيرين من الكاثوليك عن الكنيسة. كما أخذ عليه البعض عدم الحزم والشفافية في قضية الاعتداءات الجنسية على أطفال داخل الكنيسة.
XS
SM
MD
LG