Accessibility links

التلفزيون السوري يعلن عن تشييع قتلى الجيش فيما تعرضت درعا للقصف


مازالت قوات من الجيش السوري تحكم الحصار على مدينة درعا وأفادت تقارير صحفية بأن الدبابات قصفت الأحد الحي القديم في المدينة التي تشهد حركة شعبية مطالبة بالحرية والديموقراطية وإنهاء حكم حزب البعث. وأفادت الأنباء بأن الجيش السوري أرسل تعزيزات إضافية إلى المدينة المحاصرة.

وقد أكد شهود عيان أن شبكة الكهرباء وإمدادات المياه والأغذية مازالت مقطوعة عن مدينة درعا منذ أسبوع. وقال شاهد عيان إن قافلة من المدرعات والعربات التي تقل جنوداً شوهدت وهي تتجه نحو المدينة في وقت مبكر الأحد.

من جانبه أعلن التلفزيون السوري أن عدة مدن سورية شيعت صباح الأحد عددا من قتلى الجيش في الاحتجاجات التي تجتاح البلاد.

يأتي ذلك مع توقعات بأن تشهد عدة مدن سورية تظاهرات ابتداءا من الأحد ضمن أسبوع رفع الحصار عن درعا الواقعة جنوب البلاد ودوما الضاحية الشمالية من العاصمة دمشق.

استبعاد الحل العسكري

في الوقت الذي تقصف الدبابات مدينة درعا في سوريا وتضيق الخناق على مواطنيها وتحاصرها منذ عدة أيام، توقع السناتور جون ماكين حدوث الكثير من المشاكل في سوريا بسبب تشبث الرئيس بشار الأسد بالسلطة. وقال في لقاء أجرته معه شبكة تلفزيون CBS: "سنشهد فترة دموية للغاية في سوريا، وهذا ما أخشاه، وينبغي ألا نتخيل أنه من النوع الإصلاحي بأية حال من الأحوال."

وأضاف السناتور ماكين: "والسؤال المطروح حاليا هو ماذا يمكننا عمله للتأثير على النتيجة، وأنا بصراحة لا أرى أنه يمكن نلجأ إلى حل عسكري هناك."

حملة اعتقالات

في هذه الاثناء، أعلن رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، أن السلطات السورية بدأت حملة اعتقالات في صفوف الناشطين الحقوقيين والسياسيين في بلاده في محاولة لقمع التظاهرات التي تشهدها منذ أسابيع عدة.

وأضاف رامي عبد الرحمن في حديث لـ"راديو سوا" أن السلطات السورية اعتقلت فجر الأحد الناشط الحقوقي أسامة نصار إلى جانب العديد من النشطاء الآخرين.

وقال عبد الرحمن إن السلطات السورية اعتقلت أيضا المحامي حسن إسماعيل عبد العظيم الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديموقراطي.

تنديد بالوضع السوري

هذا وقد ندد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الأحد بالوضع الذي وصفه بالمخجل وغير المقبول تجاه ما يحدث في سوريا.

وقال في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية BBC: "من المخجل وغير المقبول إطلاقاً أن نرى هذا النظام يقتل هذا العدد الكبير من مواطنيه. والفرق بين ما يحدث في ليبيا وفي سوريا هو أن في ليبيا طلبت الجامعة العربية منا أن نتدخل والشعب طلب منا التدخل أيضاً، وتحركنا بموجب قرار الأمم المتحدة".

وأضاف كاميرون أن بلاده تقوم بعدة تحركات مع الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا: "علينا القيام بالمزيد في سوريا لزيادة الضغط على النظام ولنظهر على المستوى الدولي أن ما يجري غير مقبول، ولقد بدأنا نقوم بذلك مع الاتحاد الأوروبي ولكنني أعتقد أنه علينا أن نفعل أكثر مما قمنا به".
XS
SM
MD
LG