Accessibility links

logo-print

التيار الصدري يحمل المالكي مسؤولية تراجع الملف الأمني



حمّل التيار الصدري عبر كتلة الأحرار المنضوية ضمن التحالف الوطني رئيس الوزراء نوري المالكي مسؤولية تراجع الملف الأمني.

فقد النائب عن التيار الصدري حاكم الزاملي باتخاذ إجراءات عاجلة للحد من أعمال العنف التي شهدتها العاصمة بغداد مؤخرا، وطالب المالكي بضرورة حسم ملف الوزارات الأمنية في أقرب فرصة ممكنة قائلا إن "المالكي لايستطيع الإلمام بملفات 42 وزارة".

كما أعرب النائب الزاملي عن اعتقاده بإمكانية ضمان استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد بعد الإتفاق على حسم اختيار المرشحين لشغل مناصب وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني.

وعلى خلفية تصاعد وتيرة أعمال العنف في العاصمة بغداد واستهداف مسؤولين عسكريين وموظفين حكوميين باستخدام أسلحة كاتمة للصوت، جددت أوساط شعبية وسياسية مطالبتها بحسم ملف الوزارات الأمنية من طرف رئيس الحكومة نوري المالكي.

تقرير علاء حسن مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG