Accessibility links

ضحايا الهولكوست: عائلات تلتئم بعد يأس طويل


بعد عقود طويلة ظلت خلالها تعتقد بأنها الوحيدة من عائلتها التي نجت من المحرقة النازية، تمكنت السيدة لؤورة تمير من العثور على ابن عم لها كانت تظن أن حياته توقفت مع المذبحة.

وتم ذلك اللقاء بفضل مساعدة مؤسسة ياد فاشيم التي توافق المعلومات عن ضحايا المحرقة وبالتالي تمكنت من الوصول إليه.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".
XS
SM
MD
LG