Accessibility links

الإخوان المسلمون: بمقتل بن لادن أزيل أحد أسباب ممارسة العنف في العالم


طالبت جماعة الإخوان المسلمين في مصر الاثنين بانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان والعراق بعد مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن، مؤكدة أن الوقت قد حان لإنهاء احتلال الولايات المتحدة والقوى الغربية للبلدان الإسلامية التي تضررت من ذلك لفترة طويلة.

وأوضح العريان إن "الثورات" التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط "دليل على أن الديمقراطية لها مكان في الشرق الأوسط،" وأن المنطقة لا تحتاج إلى "احتلال أجنبي بعد الآن،" كما توقع احتمال حدوث رد فعل عنيف لمقتل بن لادن في مناطق من العالم.

وقال العريان إن رد الفعل في أفغانستان وباكستان والمغرب والجزائر قد يتسم بالعنف، لقوة نفوذ القاعدة وانتشاره هناك، وطالب بعدم الربط بين الإسلام والإرهاب أو نوع العنف الذي روج له بن لادن، مشددا على أن الوقت حان لأن يفهم العالم أنه لا علاقة بين العنف والإسلام وأن الربط بينهما خطأ متعمد من جانب وسائل الإعلام.

وذكرت أنباء الشرق الأوسط أن بيانا رسميا لجماعة الإخوان المسلمين سوف يصدر خلال ساعات بشأن موقف الجماعة من أنباء مقتل زعيم القاعدة في أفغانستان أسامة بن لادن.

استنفار أمني حول السفارة الأميركية

أعلنت مصر الأحد حالة الاستنفار الأمني حول السفارتين الأميركية والبريطانية وجميع مقاراتهما في البلاد عقب إعلان الرئيس باراك اوباما مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، تحسبا لأي أعمال انتقامية.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني قوله إن تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارتين إجراء احترازي اتخذته الأجهزة الأمنية في جميع المنشآت الأميركية والبريطانية في كافة المحافظات المصرية عقب الإعلان عن مقتل بن لادن.

XS
SM
MD
LG