Accessibility links

حالة تأهب أمني في العراق تحسبا لهجمات إثر مقتل بن لادن



وُضعت وحدات الجيش والشرطة في حالة التأهب القصوى الاثنين تحسبا لشن عمليات انتقامية في واحدة من ساحات القتال الرئيسية لتنظيم القاعدة، وذلك بعد أن قتلت القوات الأميركية زعيم التنظيم أسامة بن لادن في غارة على مخبأه في باكستان.
وتحدث الرئيس الأميركي السابق جورج بوش عن العراق بوصفه جزءا من الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على الإرهاب.

وحققت القوات العراقية والأميركية انتصارات مهمة على جناح القاعدة في العراق ومن بين ذلك قتل كبار قادته العام الماضي لكن الإسلاميين المتشددين مازالوا نشطين وينفذون عشرات الهجمات كل شهر.

وأشار اللواء الركن حسن البيضاني رئيس هيئة أركان عمليات بغداد إلى إصدار الأوامر باتخاذ الحيطة والحذر وكثفنا العمل الاستخباري في الشوارع.
وأضاف قوله: "نحن نتوقع 100 في المائة وقوع هجمات لأن مثل هذه التنظيمات تسعى لإثبات الوجود في مثل هذه الظروف."

من جانبه قلل الخبير في الشؤون العسكرية علي الحيدري من شأن مقتل بن لادن، مشيرا إلى أن تنظيم القاعدة لا يعتمد على الزعامات الخارجية في إدارة العمليات في العراق:
XS
SM
MD
LG