Accessibility links

السلطات الكردية تعقتل صحافيا يابانيا على صلة بداعش


عناصر من قوات البيشمركة قرب الموصل

عناصر من قوات البيشمركة قرب الموصل

قالت دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان إن الصحافي الياباني كوسوكي تسونيوكا اعتُقل بأمر قضائي ويخضع للتحقيق بتهمة التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش والتردد على مدينة الرقة السورية.

وأوضح نائب مدير الدائرة ديندار زيباري في مؤتمر صحافي في أربيل الخميس أن تسونيوكا، الذي اعتقل قبل أيام، اعترف بـ"التردد على مدينة الرقة والقيام بأعمال الترجمة لتنظيم داعش وحصوله على ميدالية منه وزياراته إلى أفغانستان والشيشان قبل سورية".

وأشار زيباري إلى أن الصحافي الياباني أسلم في اليابان على يد أحد رجال الدين عام 2000، وغير اسمه إلى "شامل".

وأكد أن السلطات اليابانية حققت مع تسونيوكا، وأُطلق سراحه لعدم وجود قانون خاص بالإرهاب في البلاد.

ارتباط بالمتشددين

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لتسونيوكا، بعضها تعود إلى 2013 عندما كان في سورية، ويظهر فيها حاملا السلاح إلى جانب مسلحين مع علم داعش الأسود في الخلفية.

وكالة الصحافة الفرنسية كانت من جهتها، قد نشرت قبل ثلاثة أعوام تقريرا عن عن علاقة تسونيوكا بالمتشددين. ويقول الصحافي في التقرير إن حكاياته مع المتشددين الإسلاميين تعود إلى بداية التسعينيات في الجزائر و"إن كل العلاقات التي أقمتها في حياتي ساعدتني في سورية".

الصور التي تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي للصحافي الياباني نشرها بنفسه، غذت الجدل عن انتمائه إلى جماعات جهادية سلفية، وخصوصا في صورة يظهر فيها إلى جانب أبو عمر السوري أحد قادة داعش في سورية.

وكانت السلطات اليابانية قد أكدث الثلاثاء أن مواطنها الصحافي قد اعتقل في إقليم كردستان بالقرب من مدينة الموصل، حيث تدور الحرب ضد تنظيم داعش.

المصدر: مواقع كردية

XS
SM
MD
LG