Accessibility links

فرنسا تعرب عن أسفها لرفض الرئيس اليمني التوقيع على المبادرة الخليجية


أعربت فرنسا يوم الاثنين عن أسفها لرفض الرئيس اليمني علي عبدالله صالح المبادرة الخليجية التي تهدف إلى انهاء الازمة في اليمن منذ يناير/كانون الثاني الماضي.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في بيان صحافي إن "فرنسا تعرب عن أسفها لرفض رئيس الجمهورية اليمنية علي عبدالله صالح التوقيع على الاتفاقية الانتقالية التي اقترحها مجلس التعاون لدول الخليج العربية وهي فرصة ضائعة لايجاد حل سياسي للازمة في اليمن المستمرة منذ عدة شهور ".

وأضاف أن فرنسا تعبر عن شكرها لجهود دول مجلس التعاون الخليجي في الوساطة لحل الازمة اليمنية والخطة الانتقالية التي اقترحتها و " باريس تؤيد تاييدا كاملا استمرار الجهود للموافقة على الخطة التي تعد افضل وسيلة لايجاد حل سلمي للازمة في اليمن والحفاظ على الوحدة الوطنية والامن والاستقرار هناك ".

واوضح أن فرنسا تدعو جميع الاطراف اليمنية للمشاركة الكاملة في الخطة كما تدعو السلطات اليمنية لعدم استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين.

وكانت احزاب اللقاء المشترك اليمنية قد أعلنت موافقتها على المبادرة الخليجية التي تقدم بها وزراء خارجية دول مجلس التعاون والتي تقضي باستقالة الرئيس صالح بعد مرور 30 يوما على تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة احزاب المعارضة.

كما تنص المبادرة على أن يقوم الرئيس صالح بنقل كافة صلاحياته إلى نائبه الذي سيقوم مع الحكومة الجديدة بالتحضير للانتخابات الرئاسية على الا تزيد تلك الفترة على شهرين.

وكانت احتجاجات واسعة النطاق قد شهدتها المدن اليمنية منذ يناير/كانون الثاني الماضى مطالبة بتنحى الرئيس صالح الذي يحكم اليمن منذ 32 سنة وقد سقط خلالها اكثر 120 قتيلا.

نشطاء يمنيون يطالبون المحتجين بألا ينشغلوا بمقتل بن لادن

عدم الانشغال بمقتل بن لادن

من ناحية أخرى، حث نشطاء يمنيون المحتجين اليوم على ألا يرفعوا لافتات مؤيدة لاسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة حتى لا يؤدي هذا إلى تشديد الحملة على التظاهرات التي تطالب بالتغيير الديموقراطي في البلاد.

ونصح منظمو الاحتجاجات اليمنية أتباعهم في رسالة على موقع فيسبوك بالا ينشغلوا بقضية مقتل زعيم القاعدة بن لادن وطلبوا منهم الا يرفعوا صورا أو لافتات أو يذكروا بن لادن لان النظام اليمني يخطط الآن لاستغلال هذه المسألة لمصلحته.
XS
SM
MD
LG