Accessibility links

logo-print

الترابي يدعو السودانيين للثورة ضد الفساد بعد إطلاق سراحه


أطلقت السلطات السودانية الاثنين سراح زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي بعد احتجازه لأكثر من ثلاثة أشهر، حسب ما أعلن احد مساعدي الترابي.

وأعلن الترابي بعد إطلاق سراحه جهله بأسباب اعتقاله وإخلاء سبيله على حد سواء، مشيرا إلى أن أحدا لم يتحدث معه بشأن اعتقاله.

ودعا الترابي الشعب السوداني للثورة ضد الفساد، مشيرا إلى أن الشعب السوداني ليس أقل من الشعوب العربية التي ثارت ضد حكامها، وأكد أن الأوضاع في السودان أسوأ من هذه البلدان.

وتابع الترابي قائلا إن التغيير في السودان لن يكون سلميا على غرار ما حدث في مصر وتونس.

وكانت قوات الأمن ألقت القبض على الترابي وثمانية آخرين من مسؤولي حزبه في يناير/كانون الثاني الماضي، بعدما دعوا إلى ثورة شعبية إذا لم تعالج حكومة الخرطوم التضخم في البلاد.

واعتقل الترابي وأفرج عنه مرارا منذ انشقاقه عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس عمر حسن البشير قبل أكثر من 10 أعوام.

وقال أمين العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان بشير آدم رحمة إن إطلاق سراح الترابي الاثنين لم يأت نتيجة أي حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

وأوضح رحمة لـ"راديو سوا" "أن إطلاق الترابي لا يدل على وجود حوار بين الحزبين إنما تم إطلاقه من المستشفى حيث كان طريح الفراش".

ولم يستبعد رحمة اعتقال الترابي مجددا، خصوصا "في ظل القوانين المقيدة للحريات وإذا ظل النظام في وضعه السلطوي الحالي".

XS
SM
MD
LG