Accessibility links

وزير المالية يتوقع انخفاض معدلات النمو في مصر


توقع وزير المالية المصرية سمير رضوان أن يرتفع عجز الموازنة الذي تضخم بعد الاضطرابات السياسية التي هزت الاقتصاد إلى أكثر من تسعة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية المقبلة (2011 - 2012).

كما أشار إلى أنه من المتوقع انخفاض معدلات النمو لتصبح 2 في المئة خلال نفس الفترة وانخفاض الاحتياطيات لدى البنك المركزي إلى 30 مليار دولار بعد أن كانت قد وصلت إلى 43 مليار دولار أواخر العام الماضي.

وأوضح رضوان خلال لقاء رئيس مجلس الوزراء عصام شرف مع رؤساء تحرير الصحف المصرية أن البنية التحتية للاقتصاد المصري لم تتأثر سلبا بأحداث الثورة، وأن هذه البنية مستعدة لعودة الإنتاج الصناعي إلى كامل قوته، كما أنها مستعدة لاستقبال عودة السياحة إلى قوتها السابقة بعد استقرار الأوضاع.

ويقول اقتصاديون إن تراجع النشاط السياحي والاستهلاك وأنشطة الأعمال منذ اندلاع الاضطرابات أثر على عائدات الضرائب التي تشكل نحو 60 في المئة من إيرادات الحكومة.

XS
SM
MD
LG