Accessibility links

استمرار توافد ممثلي الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة للتوقيع على المصالحة


يستمر توافد ممثلي جميع الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة، ومن المتوقع وصول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء بعدما وصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى القاهرة الأحد.

وأشاد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح زكريا الأغا بدور مصر في رعاية الاتفاق والمصالحة ومواقفها في دعم الشعب الفلسطيني وفتح معبر رفح البري بشكل دائم ومتواصل لتخفيف الحصار عن غزة.

وأبدى القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي تقديره للدور المصري الذي قال إنه داعم للقضية الفلسطينية عموما وللمصالحة الوطنية بصفة خاصة.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد دعا الاثنين إلى ضمان انتقال سلس للحكم مع الحكومة الفلسطينية المقبلة وتمكين هذه الحكومة من القيام بمهامها بعد أن يتم تشكيلها.

واعتبر فياض في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه برام الله أن تشكيل الحكومة القادمة هو خطوة وضرورة للشروع في التنفيذ الفوري للتفاهمات حول إعادة الوحدة الوطنية.

وأضاف في شأن من سيتم تكليفه تشكيل حكومة التوافق الفلسطينية المقبلة، بأن ذلك هو "موضوع توافق وطني فلسطيني.

يشار إلى أن مسؤولين من حركتي فتح وحماس يوقعون اتفاق مصالحة يفترض أن ينهي سنوات من الجمود السياسي ويسمح بإجراء انتخابات جديدة.

كذلك سيصار إلى تشكيل لجنة لمناقشة إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطيني والمجلس الوطني الفلسطيني، التي سيترأسها عباس وستضم أعضاء من الحركتين وأعضاء من اللجنة المركزية للمنظمة ورئيس المجلس الوطني وبعض المستقلين.

XS
SM
MD
LG