Accessibility links

logo-print

"مؤتمر مصر الأول" ينعقد السبت بمشاركة جميع القوى السياسية والاجتماعية عدا جماعة الإخوان


جددت اللجنة التحضيرية لـ "مؤتمر مصر الأول.. الشعب يحمي ثورته" الثلاثاء الدعوة لجماعة الإخوان المسلمين لحضور المؤتمر المزمع عقده السبت المقبل رغم اعتذارها السابق، وأعلنت في الوقت ذاته استجابة كافة القوى السياسية والاجتماعية للمشاركة في فعالياته.

وتوقعت اللجنة أن يفوق عدد المشاركين في المؤتمر 2500 شخص يمثلون شباب الثورة والقوى الاجتماعية والسياسية والعمال والفلاحين من جميع محافظات مصر.

وأكد صاحب الدعوة لـ "مؤتمر مصر الأول.. الشعب يحمي ثورته" الدكتور ممدوح حمزة في مؤتمر صحافي عقدته اللجنة التحضيرية الثلاثاء بمقر نقابة الصحافيين للإعلان عن الترتيبات النهائية للمؤتمر، أن المجلس الوطني الذي يهدف "مؤتمر مصر" لانتخابه سيسعى للعمل مع الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة لاستكمال باقي أهداف الثورة.

وقال إن المجلس سيضم القوى المؤمنة بقيام الدولة المدنية الحديثة المتمثلة في شباب الثورة والقوى السياسية في جميع محافظات مصر.

وأضاف حمزة أن من أهداف المجلس الوطني التوافق على إصدار "وثيقة الثورة" والتقدم بقائمة موحدة لمرشحي مجلس الشعب في الانتخابات البرلمانية المقبلة، تقوم على إعلاء مبدأ المواطنة ويكون شباب الثورة في مقدمتها، اعترافا من المجتمع بدورهم ليس فقط في إشعال جذوة الثورة العظيمة، بل إيمانا بحقهم في بناء مستقبلهم وتطلعاتهم نحو مصر قوية ومزدهرة.

ومن ناحيتها أكدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر أنه تم الانتهاء من كافة الترتيبات التي تضمن نجاح المؤتمر سواء على مستوى التجهيزات الفنية والاستعدادات اللوجيستية بمقر عقد المؤتمر وخلال جلساته.

ووجهت اللجنة الشكر إلى وزارة الداخلية على الجهود التي تم بذلها بهدف تأمين المؤتمر، كما أشادت بالتسهيلات التي قدمها مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات وجميع فرق العمل بالمركز.

ولفتت اللجنة الانتباه إلى أن كافة المعلومات الخاصة بالمؤتمر من أوراق العمل لمحاوره الأربعة، وجدول الأعمال وكذلك أسماء جميع المشاركين متاحة عبر موقع المؤتمر على الانترنت.

يذكر أن محاور المؤتمر تشمل المبادئ الأساسية للدستور المقبل، ورؤية مستقبلية للتنمية ومتطلبات العدل الاجتماعي، وتوحيد القوى السياسية والوطنية تمهيدا للانتخابات التشريعية القادمة، والتوافق على أهمية وجود مجلس وطني مدني يقف مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة في المرحلة الانتقالية استعداد لاستكمال هدف تغيير النظام القديم واستبداله بنظام جديد أكثر سلامة وفعالية.

XS
SM
MD
LG