Accessibility links

logo-print

صالحي والعربي يواصلان التحرك في اتجاه التقارب بين القاهرة وطهران


أجرى وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي اتصالا هاتفيا مع نظيره المصري نبيل العربي تحدثا خلاله عن العلاقات الثنائية بين القاهرة وطهران والملف الفلسطيني، حسبما قالت مصادر إيرانية اليوم الثلاثاء.

وقال موقع التلفزيون الإيراني إن الوزيرين بحثا في هذا الاتصال الهاتفي الذي تم مساء الاثنين ويعد الأول الذي يعلن عنه منذ تحسن العلاقات بين إيران ومصر، "التطورات الأخيرة في العلاقات بين البلدين".

وأضاف أن الوزيرين تطرقا كذلك إلى "موقف إيران من الاتفاقات التمهيدية حول فلسطين"، وذلك في إشارة إلى اتفاق المصالحة الذي أعلنته حركتا فتح وحماس الأسبوع الماضي في القاهرة والذي من المقرر أن يتم توقيعه غدا الأربعاء في العاصمة المصرية.

وكان صالحي قد أعرب في تصريحات للصحافيين في قطر أمس الاثنين عن تفاؤله لمستقبل العلاقات الإيرانية-المصرية التي بدأت تتحسن تدريجيا بعد سقوط نظام الرئيس حسني مبارك في شهر فبراير/شباط الماضي.

وقال صالحي خلال مؤتمر صحافي إن "علاقاتنا مع مصر طوال 30 عاما لم تكن على مستوى سفير ونود أن ترتقي إلى هذا المستوى" معتبرا أن "التعاون بين مصر وإيران سيؤدي إلى تحقيق الأمن والتفاهم والاستقرار في المنطقة".

ومن المتوقع أن يلتقي العربي وصالحي للمرة الأولى الشهر المقبل على هامش قمة دول عدم الانحياز المقرر عقدها في اندونيسيا لبحث المراحل المقبلة في العلاقات الإيرانية-المصرية ، حسبما قالت مصادر مصرية رسمية.

XS
SM
MD
LG