Accessibility links

نتانياهو يدعو عباس لإلغاء اتفاق المصالحة مع حماس فورا واختيار السلام


طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالتخلي عن اتفاق المصالحة مع حركة حماس "فورا"، كما دعاه إلى "اختيار السلام مع إسرائيل"

وقال بيان صادر عن مكتب نتانياهو إن الأخير قد وجه هذه الدعوة لدى استقباله مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير في القدس.

وبحسب البيان، فقد قال نتانياهو "إنني أدعو أبو مازن (محمود عباس) إلى إلغاء الاتفاق مع حماس بالكامل واختيار طريق السلام"، مشيرا بذلك إلى اتفاق المصالحة الذي وقعته الثلاثاء في القاهرة جميع الفصائل الفلسطينية، على أن تضفى عليه الصفة الرسمية الأربعاء خلال احتفال في حضور عباس.

وأضاف نتانياهو أن "الاتفاق بين أبو مازن وحماس يوجه ضربة قاسية إلى عملية السلام".

وكرر نتانياهو القول بأنه سينقل هذه الرسالة إلى المسؤولين خلال محادثاته في بريطانيا وفرنسا يومي الأربعاء والخميس القادمين.

الأحمد يرفض تدخل نتانياهو

وردا على ذلك، رفض رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد "التدخل السافر" لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الشأن الفلسطيني.

وقال الاحمد لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "على نتانياهو احترام إرادة الشعب الفلسطيني ووقف تدخله السافر والمرفوض في الشأن الداخلي الفلسطيني".

وأوضح أن "الشعب الفلسطيني وقيادته كانوا ولا زالوا جاهزين للسلام وعلى إسرائيل وقف العقبات التي تضعها في طريق السلام وخاصة الاستيطان".

يذكر أن إسرائيل كانت قد عبرت مرارا عن استيائها من اتفاق المصالحة وقررت تجميد تحويل الضرائب والجمارك التي تحصلها لصالح السلطة الفلسطينية ردا على هذا الاتفاق الذي يضع حدا لانقسام استمر سنوات بين الفلسطينيين.

فرنسا: المصالحة في الاتجاه الصحيح

من ناحيته، أعلن وزير الخارجية الفرنسية ألان جوبيه الثلاثاء أن فرنسا تعتبر أن المصالحة الفلسطينية تذهب في "الاتجاه الصحيح" لكنها تنتظر من حركة حماس الاعتراف بوجود إسرائيل ونبذ العنف كوسيلة للعمل السياسي.

وعندما سئل عن اتفاق المصالحة الذي وقعته في القاهرة مختلف الفصائل الفلسطينية خصوصا فتح التي تسيطر على الضفة الغربية وحماس التي تسيطر على قطاع غزة، قال جوبيه "إن كل ما يسمح بالمصالحة بين التنظيمات والتشكيلات التي تمثل بدرجة معينة شعبها تذهب في الاتجاه الصحيح".

وأضاف في مؤتمر صحافي "أن هذه المصالحة يجب أن تتم في إطار احترام عدد معين من المبادئ التي تبدو لنا أساسية" مشيرا إلى أن بلاده "تنتظر من حماس أن تعترف بوجود إسرائيل ووحدة أراضيها وان تنبذ أي لجوء لاستخدام العنف كوسيلة عمل سياسي".

وأعرب عن أمله في أن "تسمح عملية المصالحة بالتقدم في هذا الاتجاه"، لكنه استدرك قائلا إن ذلك الأمر لا يشكل الوضع الراهن حاليا.

XS
SM
MD
LG