Accessibility links

logo-print

شخصيات أميركية تدعو إلى تعزيز لغة الحوار


دعت شخصيات أميركية رسمية القيادات الدينية والنشطاء والشباب حول العالم إلى المشاركة في البرامج والحملات الشعبية التي تحث على نبذ التعصب الديني وترفض استخدام الدين لتبرير الأعمال الإرهابية.

وطالبت تلك الشخصيات شعوب العالم على اختلاف عقائدها، بأن تكون جزءا بحملة تتبناها وزارة الخارجية الأميركية تعرف بـ2011 ساعة ضد الكراهية، والتي تعتمد على تطوع الأفراد بوقت محدد يخصص للحوار مع الآخر.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة".
XS
SM
MD
LG