Accessibility links

معهد الإعلام الأردني يعقد ندوة حول الإعلام العربي ورياح التغيير



عقد معهد الإعلام الأردني في عمان ندوة بعنوان "الإعلام العربي ورياح التغيير في المنطقة" بحضور الأميرة ريم علي مؤسسة المعهد وبمشاركة عدد من الأكاديميين وحضور جمهور من الإعلاميين ومن طلبة المعهد.

وقال مدير الندوة الإعلامي الأردني مهند الخطيب والمشرف العام على القسم العربي والدولي في تلفزيون أخبار المستقبل بلبنان إن دور الإعلام في العالم العربي دور مهم ومحوري في كل الحركات الاحتجاجية التي شهدناها، ابتداء من تونس لمصر لليمن للجزائر وليبيا وسوريا. وأضاف أن دور وسائل الإعلام تعدّى دوره التقليدي:

"دور وسائل الإعلام برأيي في بعض الحالات تعدّى الدور التقليدي الذي كان يقتصر على جمع المعلومات وتحليلها وتقديمها للمتلقين. اليوم البعض يعتقد بأن رسائل دور الإعلام تلعب دورا محفزا لبعض هذه التحركات. البعض يصفه بأنه تحريضي. البعض يذهب إلى حدّ القول بأن الإعلام يلعب دورا تحريضيا في حشد هذه الحركات الاحتجاجية وحشد المتظاهرين".

وتحدثت الدكتورة عبير النجار أستاذة الإعلام في الجامعة الأميركية في الشارقة عن دور الفضائيات قائلة:

"واحدة من أهم النقاط أن الشعوب العربية تعلمت من الصور المنقولة، هي الصورة نفسها أصبحنا نراها في كذا دولة عربية وكأنها تنتقل من مكان إلى آخر بحيثيات مختلفة، بوجوه مختلفة، لكن الشعارات هي هي وليست بعيدة".

وأضافت الدكتورة النجار أن المعرفة التي تعرفت عليها الشعوب العربية، سواء التجربة المصرية أو التونسية، هي أن الناس تعلموا الحراك، تعلموا التنظيم، الإبداع والشعارات. تعلموا الجرأة وكسر الخوف وبناء الرموز الثقافية أو الوطنية.

وقال الدكتور محمد المصري الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية في عمان إن البعض أصبح يتحدث عن ثورة الفيسبوك وثورة الإعلام، وأضاف قائلا:

"بالطبع نحن نتجاوز هذه القضية أنه ليست هناك ثورة إعلام ولا ثورة فيسبوك. هناك ظروف موضوعية تؤدي إلى الثورات، لكن تصبح هذه الأدوات أدوات أساسية في تسريع هذه الثورات".

وقال الدكتور المصري إننا اكتشفنا في الاحتجاجات والثورة التونسية أن هناك مؤسستين للإعلام هما إعلام الفضائيات وإعلام الإنترنت، مشيرا إلى تحوّل المواطن التونسي إلى المواطن الصحفي الذي قام بتصوير الأحداث بعد المشاركة في المظاهرات ونقلها إلى الفضائيات بعد تحميلها على موقع الإنترنت.

من جانبها، تحدثت لينا عجيلات، المدرّسة في معهد الإعلام الأردني وإحدى مؤسسي موقع "حبر" الإلكتروني، عن العلاقة بين الإعلام التقليدي ووسائل الإعلام الاجتماعي:

"هذه العلاقة بين الإعلام التقليدي ووسائل الإعلام الاجتماعي من المهم أن لا نغفلها. فليس الأشخاص فقط أو المواطن الصحفي يستخدم هذه الوسائل الإعلامية الاجتماعية لكي يوصل الخبر، بل إن هذه المحطات تستخدم هذه الوسائل بطريقة فعالة".

وقالت عجيلات إنه يجب عدم التقليل من أهمية الجمهور الدولي، حيث أن هناك التغطية الدولية وكيف يرى العالم كله هذه الثورات ويتفاعل معها.

XS
SM
MD
LG