Accessibility links

انفجارات في مناطق متعددة من العراق تسفر عن قتلى وجرحى


قتل مدير شرطة ناحية النمرود وأصيب أربعة من مرافقيه الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة جنوب مدينة الموصل العراقية، فيما قتل 11 شخصا واصيب اكثر من 35 بجروح في هجمات متفرقة في بغداد، بحسب ما افادت مصادر امنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال ملازم أول في شرطة نينوى إن "عبوة ناسفة انفجرت صباحا بموكب العقيد عيد نامس الجبوري مما أدى إلى مقتله واصابة أربعة من افراد الشرطة بجروح".

واوضح أن "العبوة انفجرت بالموكب لدى مروره وسط ناحية النمرود" على بعد نحو 20 كيلومترا جنوب مدينة الموصل التي تبعد 370 كلم شمال بغداد كبرى مدن محافظة نينوى.

وتعد هذه المحافظة بين المناطق الاكثر توترا في العراق وتشهد اعمال عنف شبه يومية.

وفي بغداد، قتل تسعة اشخاص وأصيب 27 بجروح مساء الثلاثاء نتيجة انفجار سيارة مفخخة مركونة في منطقة شعبية في الدورة جنوب غرب العاصمة، بحسب ما أفاد مصدر امني في وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى مقتل اربعة اشخاص واصابة 25.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء قتل شخصان وأصيب ستة بجروح في هجمات متفرقة في بغداد.

واوضح المصدر الامني أن "مديرة دائرة العقارات في امانة بغداد بسمة فتاح قتلت بانفجار عبوة لاصقة ثبتت على سيارتها على الطريق الرئيسي في منطقة الدورة".

كما "قتل شخص واصيب اثنان بينهم مدير في وزارة التجارة يدعى حسن اسماعيل اثناء محاولة اغتيال فاشلة بتفجير عبوة ناسفة اعقبها اطلاق نار على طريق رئيسي جنوب بغداد".

واشار المصدر إلى أن "القتيل هو سائق السيارة التي كانت تقل المدير العام الذي اصيب بجروح بالغة جراء الهجوم".

وتابع "اصيب كذلك ثلاثة اشخاص بينهم شرطي بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة ضد دورية للشرطة في منطقة الدورة" جنوب غرب بغداد.

كما أصيب مدني بانفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في ساحة النصر وسط، وفقا للمصدر نفسه.

وكان قد قتل مساء الاثنين صائغ يملك محلا لبيع الذهب في شارع المثنى التجاري المزدحم وسط النجف جنوب بغداد.

وبحسب مصدر في الشرطة، فقد نفذ العملية رجلان وامرأة دخلوا المحل واطلقوا النار على الصائغ بواسطة اسلحة مزودة بكاتم للصوت، قبل سرقة الموجودات والفرار إلى جهة مجهولة.

واوضح المصدر أن كاميرات المراقبة في المكان تعرفت على المهاجمين.
XS
SM
MD
LG