Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو قوات القذافي إلى التوقف عن قصف مدينة مصراتة


حثت الولايات المتحدة قوات القذافي على التوقف عن الهجوم على ميناء مصراتة وذلك بعد أن سقط خمسة قتلى على الاقل يوم الأربعاء كانوا على متن سفينة منظمة الهجرة الدولية التي كانت تستعد للتوجه الى بنغازي.

ودعت الخارجية الاميركية السلطات الليبية إلى السماح لفرق الاغاثة بالدخول واداء مهامها.

وقال أحد أعضاء المجلس الوطني الإنتقالي رفض الكشف عن اسمه إن إستهداف نظام القذافي لسفن الإغاثة الدولية يظهر التحدي الذي ينتهجه القذافي ضد المجتمع الدولي. ويضيف:

"طبعا هذا يظهر بشكل واضح وجلي التحدي السافر الذي انتهجه نظام القذافي والقذافي منذ بداية هذه الأحداث، التحدي السافر ليس فقط لقرارات المجتمع الدولي وليس فقط للقرارات الأممية التي تنبثق عن المجتمع الدولي، بل انها تحديات لكل المواثيق والأعراف الدولية الخاصة بحقوق الانسان وحماية المدنيين في كل مكان حول العالم بما فيها حماية طواقم الاغاثة الانسانية".

واضاف أن استمرار نظام القذافي في أستهداف سفن الإغاثة سيؤدي الى تفاقم الأوضاع الإنسانية في مصراته:

"السبب الذي أتوقع أن يحول دون وصول القوافل الاغاثية إلى مدينة مصراتة على وجه التحديد أو إلى أي من المناطق الأخرى هو إلى أي مدى مستعد هذا النظام أن يظهر ويبرهن عن وحشيته وهمجيته أمام العالم أجمع، فإذا ما استمر نظام القذافي بهذه الوحشية المتصاعدة وهذه الوتيرة المتصاعدة فيما يتعلق باستهداف المدنيين واستهداف الطواقم الاغاثية والانسانية، بكل تأكيد هذا سيحول دون وصول الطواقم الانسانية إلى هذه المناطق التي تحتاج وبشكل واضح الكثير من المساعدات الانسانية".

وقد عبر هذا المواطن عن المأساة التي يعيشها سكان مصراته بقوله:

"طبعا من الأسباب التي اضطرتنا للمغادرة هي اشتداد القصف خلال الأيام الأخيرة على كافة الأحياء السكنية مما اضطرنا إلى الذهاب بالعائلة وايصالهم إلى مدينة بنغازي وذلك لتأمين القدر الممكن من الأمان مع العلم، ولله الحمد، أن جميع أبناء مدينة مصراتة صامدون في كل المواقع وكما نلاحظ كل يوم يحققون الانتصار وكل يوم يتمسكون أكثر بأهدافهم لنيل الحرية".

وتقول هذه المواطنة:

" نحن طلعنا من مصراتة بسبب الحالة التي مررنا بها وانقطاع الامدادات وتعرضنا للقصف منذ شهرين والحالة النفسية تعبت، والله أبوي حتى ما نقدرش نمر عليه وهو يعاني من حالة نفسية ومريض، وما ندريش إن كان حيا أو ميتا، وعمي كذلك مريض ومانقدرش نشوفه."

نظام القذافي يمدد مهلته المتعلقة بمصراتة

من ناحية أخرى، اقترح النظام الليبي على ثوار مصراتة تمديد مهلته التي حددها لالقاء السلاح بعد أكثر من ستة اسابيع على بداية التدخل الدولي في ليبيا حيث ترفض فرنسا التحدث عن "مأزق" وتأمل التوصل إلى حل بعد بضعة أشهر على "أقصى" تقدير.

وكانت ليلة الثلاثاء الاربعاء هادئة في مصراتة المحاصرة منذ اسابيع، ثالث كبرى المدن الليبية التي تشهد معارك ضارية بين قوات الزعيم الليبي معمر القذافي والثوار كما افاد مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية.

واستؤنفت المعارك في غرب وجنوب غرب المدينة على مسافة بضعة كيلومترات من الوسط كما أفاد ثوار.

لكن الخسائر كانت محدودة حيث سقط قتيل وأصيب ثلاثون شخصا حسب مصادر طبية بعد أن كان يسجل عشرة قتلى في المعدل كل يوم.

ويتفاقم النقص في المواد الاساسية في المدينة التي تحاصرها قوات القذافي والتي ظل ميناؤها معطلا لعدة ايام.

وتمكنت سفينة استاجرتها المنظمة الدولية للهجرة الاربعاء من الرسو في المرفأ لتفريغ مساعدات انسانية بعد تلقي الضوء الاخضر من حلف الاطلسي وسلطات المرفأ. وكانت السفينة تنتظر منذ السبت في عرض البحر بسبب الخشية من وجود لغم بحري.

وبعد يوم سادته اجواء من القلق اعلن النظام انتهاء المهلة التي حددها الجمعة لثوار مصراته مع منتصف الليل كي يلقوا السلاح وقال انه يفكر في "تمديدها ليوم أو يومين".

واعتبر وكيل وزارة الخارجية الليبي خالد الكعيم أن "هناك اشارات ايجابية في صفوف المواطنين في مصراتة" متحدثا عن "400 شخص" القوا السلاح.

من جانب آخر أوضح أن العقيد القذافي الذي نجا الاحد من غارة جوية قتل فيها ابنه وثلاثة من احفاده، "بخير" وأنه التقى "عدة مسؤولين قبليين" قبل لقاء قبلي كبير مقرر الخميس والجمعة.

من جهة اخرى، اعرب الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن الاربعاء عن تاييده تمويل الثورة الليبية حتى سقوط العقيد معمر القذافي، وهي مسألة يفترض أن تبحثها مجموعة الاتصال حول ليبيا في روما الخميس.

وقال راسموسن "أنا اؤيد تماما اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لممارسة اشد الضغوط على نظام القذافي بهدف حماية المدنيين في ليبيا"، علما انه سيشارك في اجتماع مجموعة الاتصال.

ويأمل المجلس الوطني الانتقالي ، ممثل الثوار الذي يتخذ من بنغازي مقرا له الحصول في روما على دفعة مسبقة بقيمة ثلاثة مليارات دولار تربط بتسليم دفعات من النفط الليبي في المستقبل.

وقال راسموسن "أعتقد أن اجبار القذافي على الاستقالة سيؤدي إلى حماية المدنيين الليبيين، ومن هذا المنظار اعتبر أنه من المفيد ضمان قدرة المعارضة على تمويل نفسها كما ينبغي"، مشيرا إلى أنه يتوقع مناقشة هذه المسألة في روما.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الاربعاء ان هدف التدخل العسكري الدولي في ليبيا "ليس قتل القذافي" بل اضعاف آلة القمع التي يستخدمها لوقف غارات حلف شمال الاطلسي في اقرب وقت.

وقال لقناة "فرانس 24" ان "الهدف ليس قتل معمر القذافي بل حرمانه من الوسائل التي تسمح له بمواصلة قمعه للشعب الليبي".

واضاف ان "الهدف ليس قتل القذافي بل السماح لليبيين بان ينجحوا في التخلص منه" عبر تنحيته، مشيرا إلى أن مقتل نجل الزعيم الليبي قبل ايام في قصف للحلف الاطلسي يدخل في اطار "الاضرار الجانبية".

وأكد جوبيه "نقصف اهدافا عسكرية في طرابلس".

ودوت ثلاثة انفجارات قوية جدا ليل الثلاثاء الاربعاء.
XS
SM
MD
LG