Accessibility links

logo-print

الجندي يعد بعودة الأموال المهربة واشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه


صرح وزير العدل المستشار محمد الجندي بأنه وفقا لاتفاقية الشفافية والمحاسبة التي وقعت عليها مصر فإن أموال البلاد المهربة إلى الخارج ستعود بكاملها، ماعدا المصروفات الإدارية، التي يتم تحصيلها وفقا لمعايير البنوك.

وقال الجندي لصحيفة الأهرام القومية إن اللجنة الخاصة المكلفة باسترداد الأموال برئاسة رئيس جهاز الكسب غير المشروع ستسافر إلى واشنطن قريبا من أجل هذا الشأن.

وحول بعض المسؤولين الهاربين إلى خارج مصر، أكد وزير العدل أنه تم ملاحقة هذه الرموز عبر الشرطة الدولية.

من ناحية أخرى، شهدت منطقة ماسبيرو على كورنيش النيل مساء الأربعاء مصادمات بين المئات من مؤيدي ومعارضي الرئيس السابق حسني مبارك.

وقد تطورت المصادمات أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون إلى اشتباكات بالأيدي وتراشقا بالألفاظ والقذف بالحجارة بين الجانبين مما أدى إلى إصابة العديد منهم، وتوقف حركة المرور بكورنيش النيل في الاتجاهين وذلك قبل أن يتدخل أفراد الشرطة العسكرية لفض الاشتباكات.

وكان المئات من مؤيدي مبارك قد نظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بعدم محاكمته وبتكريمه وذلك تزامنا مع عيد ميلاده مما أثار غضب المئات من معارضيه الذين دعوا إلى ضرورة ضمان المحاكمة السريعة له، بل طالبوا بإعدامه لمسؤوليته عن قتل مئات المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير.

في سياق متصل، استنكر نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار احمد عزيز الفقي إيداع مسؤولين مصريين سابقين في سجن واحد أثناء قضاء فترة الحبس الاحتياطي.

وأوضح في تصريحات لمراسل "راديو سوا" في القاهرة ممدوح عبد المجيد أن من مبررات الحبس الاحتياطي عدم اتفاق المتهم مع آخرين ما من شأنه تغيير الحقيقة أو طمس معالمها.

XS
SM
MD
LG