Accessibility links

واشنطن وبوخارست تتوصلان لاتفاق حول نشر صواريخ أميركية في رومانيا


أعلن وزير الخارجية الرومانية تيودور باكونشي توصل بلاده إلى اتفاق مع الولايات المتحدة يقضي بنشر عناصر من الدرع الأميركي الجديد المضاد للصواريخ في رومانيا، على أن يتم توقيع الاتفاق الرسمي بين البلدين في الخريف القادم.

وقال باكونشي في مؤتمر صحافي إن "فريقي المفاوضين أنجزا نص الاتفاق حول موقع منظومة دفاعية مضادة للصواريخ في رومانيا، وسيتم توقيع الاتفاق في الخريف، ثم يحال إلى البرلمان للتصديق عليه".

وأضاف أن لهذه المنظومة الدفاعية دورا مزدوجا، هو حماية البلاد من جهة وردع أي هجمات محتملة من جهة أخرى مشيرا إلى أن مشاركة رومانيا في هذا المشروع ستعزز من نفوذها.

وكان البلدان قد حققا خطوة مهمة في هذه المفاوضات قبل يومين عقب اختيارهما قاعدة ديفيسيلو العسكرية القديمة التي بنيت قبل 60 عاما بمساعدة من الاتحاد السوفياتي السابق لتكون موقعا لنشر صواريخ اعتراضية مضادة للصواريخ ضمن المنظومة الأميركية.

وبحسب الاتفاق سيتم نشر ما مجمله 24 صاروخا اعتراضيا من نوع "س.إم-3" ، في هذه القاعدة التي يمكن أن ينتشر فيها 500 جندي أميركي.

وكانت بوخارست قد أعلنت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2009 عزمها المشاركة فعليا في المشروع الجديد للدرع المضاد للصواريخ الذي تطوره إدارة اوباما والقبول بتركيب أجهزة اعتراض برية للصواريخ على أراضيها.

من جهتها أكدت روسيا أن لديها أسئلة جدية تتعلق بهذه النسخة الجديدة من الدرع الأميركي المضاد للصواريخ، رغم أن الولايات المتحدة تقول إنها "منظومة دفاعية" لا تستهدف روسيا.

وطالبت موسكو واشنطن يوم الثلاثاء الماضي بضمانات قانونية للتأكد من أن المنظومة المضادة للصواريخ التي يجرى تثبيتها في أوروبا ليست موجهة ضد القوات الإستراتيجية النووية الروسية.

وأكد وزير الخارجية الرومانية أنه لم يتسلم أي رد فعل من نظيره الروسي في هذا الصدد ودعا موسكو إلى مشاركة فعالة في هذه المنظومة.

XS
SM
MD
LG