Accessibility links

اوباما يعتبر قتل بن لادن رسالة للإرهابيين ويقول إن أميركا لن تنسى 11 سبتمبر/أيلول


اعتبر الرئيس باراك اوباما اليوم الخميس أن مقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن هو رسالة إلى الإرهابيين بأن الولايات المتحدة لن تنسى أبدا هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001 التي نفذتها القاعدة وأسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص.

وقال أوباما خلال زيارة قام بها لمركز للإطفاء في ضاحية مانهاتن بنيويورك إن "قتل بن لادن وجه رسالة هي أننا عندما نقول إننا لن ننسى أبدا، فإننا نعني ذلك".

وخص أوباما هذا المركز بالزيارة كونه فقد 15 من أعضائه أثناء عملهم لإنقاذ العالقين في برجي مركز التجارة العالمي بعد اصطدام طائرتين مدنيتين بهما ضمن هجمات سبتمبر/أيلول عام 2001.

وحيا أوباما رجال الإطفاء على ما قاموا به خلال هذه الهجمات عندما هرعوا رغم الخطر إلى مركز التجارة العالمي لانقاذ العالقين في البرجين المنهارين مؤكدا أن "هذا موقع يرمز إلى التضحية التي قدمت في ذلك اليوم الرهيب قبل نحو عشر سنوات".

وقال أوباما متوجها إلى بعض أسر الضحايا من رجال الإطفاء الذين تصدوا للحريق في البرجين "سيكون لكم على الدوام رئيس وإدارة تحميكم كما حميتم سكان نيويورك على مدى السنوات الأخيرة".

وبعد كلمته، تناول أوباما طعام الغداء مع أعضاء فرقة الإطفاء كما استعرض لوحة تذكارية بأسماء كل الذين قتلوا من هذا المركز في هجمات سبتمبر/ايلول عام 2001.

وتوجه أوباما بعد ذلك إلى موقع برجي مركز التجارة العالمي وسط نيويورك للالتقاء بأسر بعض الضحايا الذين سقطوا في الهجوم على البرجين وتكريمهم.

وكان أوباما قد أعطى يوم الأحد الماضي الموافقة على تنفيذ عملية قامت بها قوات خاصة أميركية لقتل أسامة بن لادن في مسكن كان يقيم فيه بمدينة آبوت آباد الباكستانية الأمر الذي منح الرئيس زخما كبيرا في مستهل حملته الانتخابية لدورة رئاسية ثانية قبل الانتخابات المقررة في العام القادم.

XS
SM
MD
LG