Accessibility links

logo-print

طائرة أميركية بدون طيار تستهدف عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن


قالت مصادر أمنية في اليمن إن شقيقين من تنظيم ما يسمى بقاعدة الجهاد في جزيرة العرب قتلا عندما استهدفتهما طائرة أميركية موجهة، في حين نجا عنصر سعودي في التنظيم كان في موقع الحادث.

وكان فرعا تنظيم القاعدة في السعودية واليمن قد أعلنا اتحادَهما مطلع عام 2009 لتشكيل التنظيم الحالي، ويتزعمه اليمني ناصر الوحيشي ونائُبه سعيد الشهري من السعودية الذي أُفرج عنه من معتقل غوانتانمو عام 2007.

وعن أهمية هذه العملية قال الخبير في المنظمات الإرهابية حسن أبو هنية من عمان في حديث مع "راديو سوا": "كما جاء في الخبر يعني ربما يكون تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب في اتحاد الفرعين في السعودية واليمن في مطلع عام 2009 يبدو أن هذا التنظيم هو الأكثر تنظيما وهو الأكثر خطورة. وبالتالي فهو كان الأكثر ارتباطا ببن لادن لأنه، كما نعلم، هو نصير ناصر الوحشي أمير التنظيم في جزيرة العرب وهو كان السكرتير الشخصي لبن لادن. وكانت هناك صلات بشكل مباشر مع التنظيم. ويبدو أن المعلومات التي كانت بحوزة الولايات المتحدة الأميركية بخصوص هذا التنظيم على درجة من الخطورة وبالتالي يبدو أن هناك ستكون عمليات ضد القاعدة وتحديدا في اليمن. ويبدو أن نشاط القاعدة سوف يشهد تناميا في هذه المنطقة".

وحول طريقة عمل القاعدة بعد مقتل أسامة بن لادن قال أبو هنية لـ"راديو سوا": "لربما على المدى القصير تحدث هناك بعض الهجمات الفردية . فكما نعلم على أنه منذ عام 2009 بدأ تنظيم القاعدة بكافة فروعه يركز على العمليات ذات الطابع الفردي، بمعنى ما يسمى بالجهاد الفردي، أما العمليات الكبرى فهي تحتاج إلى تحضير وصبر طويلين وبالتالي ليس في الأفق من خلال الفترة القادمة القريبة حدوث عمليات ذات طبيعة نوعية كبيرة، ولكن العمليات التي سوف نشهدها ربما تكون ذات طبيعية عملانية فردية".

ونفى خبير المنظمات الإرهابية أن يكون هناك صراع داخلي في التنظيم على الزعامة وقال: "ربما كان هذا الصراع بين ما يسمى الجناح السعودي أو الخليجي بشكل عام وكذلك الأعضاء المصريين في تنظيم القاعدة الذين ينتمون إلى حركة الجهاد أو الجماعة الإسلامية التي انضمت إلى تنظيم القاعدة في عام 1998، أعتقد أن هذا الصراع كان قد حدث في الجيل الأول والثاني في تنظيم القاعدة، أما بعد الجيل الثالث الذي تشكل بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 فلم يعد هذا الصراع، لأن هذا الصراع كان موجودا في الماضي، لكن الآن لا يوجد هناك صراع من هذه الطبيعة. بل نلاحظ أن هناك تناميا لحضور الليبيين على سبيل المثال في هذا التنظيم منذ اعتقال أبو الفرج الليبي أو مقتل أبو ليث الليبي وصولا إلى الرجل الثاني ربما يكون الآن".

XS
SM
MD
LG