Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يقول إنه سيقاوم خصومه في الوقت الذي استمرت فيه المظاهرات المطالبة برحيله


أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مجددا الجمعة أنه سيقاوم خصومه الذين وصفهم بـ"الخارجين عن النظام والقانون"، في الوقت الذي يدعو فيه آلاف المحتجين خصوصا في شوارع صنعاء وتعز إلى رحيله.

وقال صالح مخاطبا أنصاره المتجمعين في ساحة ملاصقة لقصره في صنعاء "أؤكد لكم أننا سنقف ثابتين" مشيدا بأنصاره و"إصرارهم على الحفاظ على الشرعية الدستورية". وانتقد صالح بشدة معارضيه الذين يطالبون برحيله عن الحكم ووصفهم بـ"الخارجين عن النظام والقانون".

وخاطب أنصاره قائلا "لا للفوضى، لا للتخريب، لا للانتقام، لا لمشروع الحقد والكراهية والبغضاء من قبل هؤلاء الخارجين عن النظام والقانون".

ووصف صالح الذي يؤكد على الشرعية الدستورية للدفاع عن بقائه في السلطة حتى نهاية ولايته في 2013، معارضيه بأنهم "قوى رجعية متطرفة وقوى إرهاب".

في هذه الأثناء دعا مئات الآلاف من معارضي الرئيس اليمني الذين تجمعوا في صنعاء صالح إلى الرحيل عن السلطة التي يتولاها منذ نحو 33 عاما. وقد أطلق المتظاهرون عشرات آلاف البالونات التي تحمل ألوان العلم اليمني وكتب عليها " ارحل يا علي".

وردد المتظاهرون المحتجون في أنحاء أخرى من اليمن الذين قال المنظمون إنهم مئات الآلاف، "الشعب يريد محاكمة الجلاد".

ومن جهة ثانية نفذ شباب الثورة في ميادين الحرية والتغيير بمختلف المحافظات اليمنية مسيرات عقب صلاة الجمعة في إطار ما سمي "جمعة الوفاء" للقضية الجنوبية.

وأفادت الأنباء الواردة من اليمن بتكثيف قوات الأمن العام والحرس الجمهوري من تواجدهما في مدينة عدن منذ مساء الخميس عند مداخل المدينة ومخارجها بنشر عدد من المصفحات والمدرعات والدبابات في الميادين والساحات العامة وعند تقاطع الطرقات.
XS
SM
MD
LG