Accessibility links

إحسان أوغلى يبحث سبل دعم الفلسطينيين داخليا و دوليا


أجرى الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلى، مشاورات مع الجانب الفلسطيني تتعلق بدعم اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي وقع الأربعاء الماضي في القاهرة، وكان إحسان أوغلى قد التقى على هامش الاحتفال برئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، كما التقى بخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

وقالت مصادر مطلعة في منظمة المؤتمر الإسلامي، إن المنظمة تعتزم تقديم دعم مزدوج للفلسطينيين، الأول يتعلق بالمحافل الدولية، ويتواصل الثاني فيما تقوم به على الصعد الإنسانية، والتنموية في قطاع غزة.

وقال الأمين العام للمنظمة، في تصريحات صحفية، إن المنظمة "لاحظت باهتمام تصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما، في اجتماع الجمعية العامة الماضي، والذي أبدى فيه رغبته في رؤية دولة فلسطينية عضو في الأمم المتحدة بحلول سبتمبر/أيلول المقبل"، وأضاف أنه بالنظر للاعتراف الجماعي لعدد من دول أميركا ألاتينية ، والوعود التي أطلقتها الدول الأوروبية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، فضلا عن شهادات صندوق النقد الدولي، والبنك الدولي، إزاء جاهزية مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية لإقامة الدولة، فإن المنظمة "ترى في تلك المؤشرات بوادر طيبة لجهودها من خلال المجموعة الإسلامية في الجمعية العامة لدعم إقامة الدولة الفلسطينية متى أراد الفلسطينيون ذلك.

وقد أجرت الأمانة العامة للمؤتمر الإسلامي جملة من المشاورات مع السلطة الوطنية الفلسطينية على مدى الأشهر الماضية، تتوجت بلقاء إحسان أوغلى وعباس في القاهرة الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى لقاءات أخرى قام بها مسؤولون فلسطينيون في مقر المنظمة بجدة على مدى الأشهر الماضية.

من ناحية ثانية، تتلمس المنظمة مناخا أكثر إيجابية في جهودها الإنسانية في غزة، إذ قال الأمين العام للمؤتمر الإسلامي إن "المنظمة سوف تجد في اتفاق المصالحة، بالإضافة إلى قرار القاهرة بفتح معبر رفح، دفعة قوية لجهودها الإنسانية" التي بدأت منذ زيارة الأمين العام للمنظمة في مارس/آذار 2009، وتواصلت بافتتاح مكتبين لها في العريش وغزة، بغية تسهيل دخول المساعدات الإغاثة من مختلف المنظمات الأهلية العاملة في العالم الإسلامي، وغيرها من مختلف دول العالم.

وفي لقاءاته مع قادة فتح وحماس، في العاصمة المصرية، حث إحسان أوغلى الفلسطينيين على ضرورة تنفيذ بنود اتفاق المصالحة، واستثمار هذه الفرصة التاريخية، على صعيديها الدولي والداخلي من أجل توحيد صفوف الشعب الفلسطيني، وإعادة ترتيب بيتهم الداخلي بغية إقامة الدولة التي صار تحقيق حلمها على مرمى حجر.
XS
SM
MD
LG