Accessibility links

logo-print

القذافي يستخدم طائرات ليبية صغيرة في تدمير صهاريج وقود في مدينة مصراته


قال المتحدث باسم المعارضة الليبية أحمد حسن السبت إن قوات الحكومة الليبية أسقطت قنابل على أربعة صهاريج وقود كبيرة في مدينة مصراتة الغربية مما أدى إلى تدمير الصهاريج واندلاع حريق امتد إلى أربعة صهاريج أخرى.

وأضاف المتحدث أن قوات الحكومة استخدمت طائرات صغيرة عادة ما تستخدم في رش المبيدات في الهجوم الذي شن ليلا على منطقة قصر أحمد بالقرب من الميناء.

وتابع أن المعارضة أبلغت حلف شمال الأطلسي بالطائرات الليبية قبل الهجوم ولكن لم تتلق أي رد.

وقال الصحفي الليبي فرج المغربي إن كتائب القذافي مازالت تدك المدينة براجمات الصواريخ من مسافات بعيدة والثوار يسيطرون على مناطق مصراتة بالكامل.

وأوضح المغربي كذلك أن قوات القذافي حاولت خلال الأيام الماضية السيطرة على منطقتي جالو والكفرة.

قال شهود عيان بالجانب التونسي للحدود التونسية الليبية إن أربع قذائف على الأقل أطلقتها قوات الزعيم الليبي معمر القذافي سقطت داخل تونس السبت ولكن ليس في منطقة سكنية، كما ذكرت الأنباء. يأتي ذلك في الوقت يستمر القتال قرب الحدود بين قوات القذافي والمعارضين الليبيين.

الملتقى الوطني للقبائل

على صعيد آخر، اعتبر الملتقى الوطني لقادة قبائل ليبيا أن الزعيم الليبي معمر القذافي قائد تاريخي لا سبيل للتفريط فيه أو التنازل عنه. وطالب الملتقى في ختام أعماله بطرابلس السبت بوقف القتال وتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب الأزمة.

واعلن أن المشاركين فيه يسعون الى "العمل من اجل عفو عام يشمل كافة المتورطين في حمل السلاح" منذ بداية الاحتجاجات ضد نظام العقيد معمر القذافي.

وجاء في اعلان "المؤتمر الوطني العام لقبائل ليبيا" ان مثل هذا القانون من شانه ان "يفتح المجال امام عهد من السلم والعفو" دون تقديم تفاصيل بشأن القانون او موعد اصداره. ووصف المؤتمر المتمردين بـ "الخونة" وتعهد بـ"عدم التخلي" عن معمر القذافي.

كما دعا "القبائل المجاورة للمدن والبلدات التي استولت عليها مجموعات مسلحة الى تنظيم مسيرات سلمية شعبية لتحرير هذه المدن ونزع سلاح المتمردين".

وفي نهاية ابريل/ نيسان كان ممثلون عن 61 قبيلة اكدوا في بيان اعد في بنغازي معقل المعارضة شرق ليبيا ونشر في باريس سعيهم الى اقامة "ليبيا موحدة بعد رحيل القذافي".

الفارون من ليبيا

وقد أعلن خفر سواحل جزيرة لامبيدوزا الايطالية وصول مئات الأشخاص الفارين من ليبيا على متن مركبين السبت إلى هذه الجزيرة التي سبق أن وصل إليها خلال الأسابيع الأخيرة آلاف الليبيين. وبث التلفزيون الايطالي ص

ور زورق متآكل ومكتظ يصل إلى لامبيدوزا ومعظم المهاجرين النازحين من ليبيا من العمال المهاجرين من بلدان الساحل جنوب الصحراء.
XS
SM
MD
LG