Accessibility links

logo-print

قلق من تصاعد العنف في منطقة أبيي ومزارعون يتظاهرون بشمال السودان


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد من تصاعد أعمال العنف في ابيي الغنية بالنفط داعيا شمال السودان وجنوبه إلى الابتعاد عن الأعمال الاستفزازية والقرارات الأحادية.

كما حث بان كي مون في بيان أصدره مكتبه الجمعة الطرفين على استئناف المفاوضات من اجل التوصل إلى حل سلمي ونهائي للنزاع.

وكانت منطقة ابيي قد شهدت في وقت سابق من الأسبوع اشتباكات بين قوات من شمال السودان وجنوبه تم حشدها في المنطقة. وقد أسفرت بحسب الأمم المتحدة عن مقتل 14 شخصا.

المزارعون يتظاهرون

على صعيد آخر، ذكر شهود عيان في السودان أن أكثر من 200 مزارع تظاهروا الجمعة احتجاجا على مصادرة الحكومة أراضي كانوا يزرعونها ومنحت لإحدى شركات الاستثمار غرب مدينة مروى بالولاية الشمالية المتاخمة لمصر، قبل أن تفرقهم الشرطة بالهراوات والغاز المسيل للدموع.

وقال شهود عيان إن "ما بين 200 و250 مزارعا من قبيلة الهواوير تجمعوا الجمعة في منطقة أم جواسير الواقعة في الضفة الغربية لنهر النيل في مواجهة مدينة مروى". وأضافوا أن تجمع المزارعين جرى بعدما "صادرت الحكومة أراضي كانوا يزرعونها لسنوات ومنحتها لشركة تعمل في الاستثمار الزراعي".
XS
SM
MD
LG