Accessibility links

logo-print

المعارضة اليمنية ترفض التوقيع على مبادرة الخليج ونجاة العولقي من غارة


أعلنت أحزاب اللقاء المشترك المعارضة وشريكتها اللجنة التحضيرية للحوار الوطني أنهم لن يوقعوا على المبادرة الخليجية إذا لم يوقعها الرئيس اليمني على عبد الله صالح بنفسه، وهو ما تنحصر الخلافات حوله حيث يسعى الوسطاء الخليجيون إلى التوصل إليه في الجلسة القادمة المنعقدة في العاصمة اليمنية حسب تصريحات مصادر وافانا بها مراسل "راديو سوا" في صنعاء.

وقال أحمد الزرقا الصحافي والمحلل السياسي اليمني بأنه من المرتقب أن يناقش الرئيس صالح جملة من البنود أثناء الاجتماع القادم وأضاف في حديث لراديو سوا:

"سيبحث الاجتماع آلية التوقيع على المبادرة وهل سيوقع عليها الرئيس بصفته رئيسا للجمهورية أم بصفته رئيسا للحزب كما سيناقش البند الثاني من المبادرة والذي يتحدث عن رفع الاعتصامات".

وحول سبب فشل المبادرة السابقة يقول الزرقا "إن المبادرة الخليجية واجهت العديد من العراقيل خصوصا من قبل الرئيس صالح وهو يرغب بإدخال العديد من التعديلات على هذه المبادرة والتي وصلت إلى نسختها الأخيرة والرابعة إلى أن وصلت إلى الشكل الذي هي عليه الآن وهو شكل غير مقبول بحيث يزيد الأمور تعقيدا".

من جهتها أعلنت اللجنة التنظيمية للثورة الشعبية اليوم السبت الانتقال إلى ما وصفتها المراحل النهائية من الثورة السلمية.

ودعت اللجنة قادة دول الخليج إلى التوقف عن أي مبادرات من شأنها التعدي على الشعب اليمني بحسب تعبير اللجنة.

وكانت مجموعات شبابية مناهضة للرئيس اليمني طالبت دول الخليج العربية بسحب المبادرة الخليجية التي لم تفلح حتى الساعة في تنحيته عن السلطة. كما ناشدت هذه المجموعات مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي تحمل مسؤولياتهم الأدبية تجاه الشعب اليمني الذي يطالب بالتحرر على حد بيان منسوب لهذه المجموعات.

وكانت مصادر المعارضة في اليمن أفادت بأن تعديلات طالت المبادرة بحيث تسمح لصالح بالتوقيع عليها بوصفه رئيسا للحزب الحاكم.

العولقي ينجو من غارة جوية

أكد احد أبناء عشيرة أنور العولقي أبرز أعضاء القاعدة نجاته من غارة جوية في محافظة شبوة في جنوب اليمن، حيث لقي احد عناصر التنظيم مصرعه اليوم السبت.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية الذي فضل عدم ذكر اسمه إن "العولقي وسعوديا من مسؤولي قاعدة الجهاد في جزيرة العرب نجيا من صاروخ أطلقته طائرة أميركية من دون طيار على سيارة كانا يستقلانها فجر الخميس قرب عبدان" كبرى مدن محافظة شبوة حيث تتمتع قبيلة العوالقة بنفوذ واسع.

وكان مسؤول امني يمني محلي أكد مقتل شقيقين من عناصر قاعدة الجهاد في جزيرة العرب بصاروخ أطلقته طائرة أميركية من دون طيار استهدفت سيارة بداخلها قيادي سعودي في تنظيم القاعدة كان متوجها إلى منزل الشقيقين لكنها أخفقت في إصابته.

واكتفى مصدر في وزارة الدفاع بإعلان أن "قياديين في القاعدة لقيا مصرعهما" دون ذكر أي تفاصيل أخرى.

يذكر أن الفرعين السعودي واليمني في القاعدة اتحدا في يناير/ كانون الثاني 2009 لتشكيل تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الموجود بقوة في جنوب اليمن وشرقه حيث غالبا ما تتعرض قوات الأمن لهجمات.

هجوم على مزرعة للرئيس اليمني

أفاد مسؤول أمني يمني بأن مسلحين من تنظيم القاعدة هاجموا فجر السبت مزرعة يملكها الرئيس اليمني في زنجبار عاصمة محافظة أبين في جنوب اليمن، وأعقب الهجوم اشتباك مسلح مع حراس المزرعة مما أسفر عن مقتل أحد المهاجمين وإصابة اثنين آخرين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول ذاته أن مسلحين من تنظيم القاعدة هاجموا خلال الليل مركزا لشرطة مكافحة الشغب ومعسكرا للجيش ومبنى للاتصالات بقذائف الهاون دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات.

وقد طالبت مجموعات شبابية مناهضة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح دول الخليج العربية بسحب المبادرة الخليجية التي لم تفلح حتى الساعة في تنحيته عن السلطة. كما ناشدت هذه المجموعات مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي تحمل مسؤولياتهم الأدبية تجاه الشعب اليمني الذي يطالب بالتحرر على حد بيان منسوب لهذه المجموعات.

وكانت مصادر المعارضة في اليمن أفادت بأن تعديلات طالت المبادرة بحيث تسمح لصالح بالتوقيع عليها بوصفه رئيسا للحزب الحاكم.

XS
SM
MD
LG