Accessibility links

logo-print

أنباء عن اقتحام القوات السورية تدعمها الدبابات مناطق سكنية في حمص


أفادت وكالات الأنباء بأن القوات السورية تدعمها الدبابات اقتحمت المناطق السكنية في ضاحيتي باب السباع وباب عمرو قرب مدينة حمص وسمعت أصوات النيران تقصف تلك المناطق. وقد نشر الجيش حوالي ثماني دبابات ومئات الجنود في المدينة وأفادت الانباء بسقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونقلت الأنباء عن شهود عيان أن قوات الأمن مدعومة بثماني دبابات عسكرية دخلت صباح الأحد بلدة طفس القريبة من مدينة درعا، وأن دوي إطلاق نار كثيف سمع في عدد من أحياء البلدة.

وأضاف شهود عيان أن عناصر من قوات الأمن اقتحمت عددا من البيوت واعتقلت العشرات.

وشهدت مدينة بانياس الساحلية اقتحاما مشابها شهدته في الليلة الماضية وقال ناشطون حقوقيون إن قوات الأمن اعتقلت حوالي 250 شخصا على الأقل من بانياس.

إحالة المعارض رياض سيف على القضاء

هذا وقد اتهم القضاء السوري الأحد رياض سيف أحد وجوه المعارضة السورية البارزين، بأنه خالف قرار منع التظاهر، بحسب المحامي خليل معتوق.

وقال معتوق رئيس المركز السوري للدفاع عن معتقلي الرأي إنه "تمت إحالة رياض سيف على القضاء بتهمة التظاهر".

وأعلن المحامي أن سيف قال للقاضي إنه "تعرض للضرب على الرأس من قبل عناصر أمنية "قبل اعتقاله الجمعة إثر الصلاة على مقربة من مسجد الحسن في حي الميدان وسط دمشق، و"أبرز للقاضي قميصيه الداخلي والخارجي مبللين بالدماء"، كما قال.

وأضاف المحامي أنه "أحيل على الطبابة الشرعية للوقوف على حالته الصحية".

ونظمت تظاهرة الجمعة ضد نظام الرئيس بشار الأسد ضمت مئات الأشخاص لدى الخروج من المسجد.

ورياض سيف ينتمي إلى مجموعة من 12 معارضا وقعوا على "إعلان دمشق" الذي يدعو إلى تغيير ديموقراطي في سوريا.

وقد حكمت عليهم جميعا في أكتوبر/تشرين الأول 2008 محكمة الجنايات الأولى في دمشق بالسجن سنتين ونصف السنة بتهمة "نقل أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة".

وأفرجت عنه السلطات في يوليو/تموز 2010 بعدما أنهى فترة عقوبته في السجن. والمعارضون الـ12 هم الكاتب علي العبد الله والطبيب وليد البني والنائب السابق رياض سيف ورئيسة المجلس الوطني للتجمع فداء حوراني وأحمد طعمة وجبر الشوفي وياسر العيتي ومحمد حجي درويش ومروان العش وفايز سارة وطلال أبو دان وأمين عام المجلس الوطني للتجمع الكاتب أكرم البني.

وفي 2005، وقعت أحزاب معارضة علمانية وجماعة الإخوان المسلمين في لندن وثيقة تأسيسية عرفت باسم "إعلان دمشق". وفي آخر 2007 أنشىء في سوريا "إعلان دمشق للتغيير الوطني الديموقراطي". إلا أن السطات السورية أوقفت معظم أعضائه بعد انعقاد مؤتمره الأول.

XS
SM
MD
LG