Accessibility links

باكستانيون ينتقدون حكومتهم ويصفونها بالعجز بعد خطف بن لادن وقتله


يرى كثير من الباكستانيين أن نجاح عدد قليل من جنود القوات الخاصة الأميركية في مداهمة المجمع الذي كان أسامة بن لادن يختبئ فيه في باكستان وقتله ونقل جثمانه إلى خارج البلاد بدون علم حكومتهم تكشف عجزا واضحا من جانب الحكومة.

وقال شاه محمود قريشي وزير خارجية باكستان السابق إن المسؤولية عن هذا التقصير تقع على عاتق الرئيس زرداري ورئيس الوزراء جيلاني: "يشعر المواطنون الباكستانيون أن هذيْن المسؤوليْن لم يقوما بدورهما القيادي على النحو المطلوب".

ويرى قريشي أن ذلك التقصير يستدعي استقالتهما من منصبيهما وأضاف: "لقد تم انتهاك سيادة باكستان، وفي الأنظمة الديموقراطية ينبغي على القيادة السياسية أن تتحمل المسؤولية عن ذلك".

احتجاز زوجات وأبناء بن لادن

هذا وقد أكدت وزارة الخارجية الباكستانية أن المسؤولين الحكوميين ما زالوا يحتجزون زوجات وأبناء أسامة بن لادن للاستجواب.

وتحتجز باكستان زوجات بن لادن الثلاث وثمانية أطفال منذ الاثنين الماضي بعد مقتل زعيم القاعدة في العملية السرية الأميركية في منزله في مدينة أبوت أباد.

وقالت زوجة بن لادن اليمنية الأصل أمل أحمد عبد الفتاح للمحققين الباكستانيين إنها انتقلت إلى المنزل في أبوت أباد عام 2006 وأنها لم تتركه منذ ذلك التاريخ.
XS
SM
MD
LG