Accessibility links

logo-print

وزير خارجية إيران يقوم بزيارة غير معلنة مسبقا لدولة الإمارات العربية


أجرى وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي محادثات مع المسؤولين الإماراتيين الأحد ضمن زيارة غير معلنة مسبقا، وسط توتر ملحوظ في العلاقات بين طهران ودول مجلس التعاون الخليجي، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات.

وأضافت أن نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد بحث مع صالحي "أهمية ترسيخ الاستقرار في المنطقة وضرورة التواصل بين المسؤولين" في الإمارات وإيران في ظل تأكيده "الاحترام المتبادل لسيادة الدول".

وأكدت أن اللقاء تطرق إلى الأوضاع في البحرين حيث نوه الشيخ محمد بـ"حكمة القيادة البحرينية في التعامل مع الأحداث" التي شهدتها المملكة الصغيرة مؤخرا. كما شملت المحادثات "الأوضاع الراهنة في المنطقة وسبل تعزيز السلام والاستقرار فيها من أجل ازدهار شعوبها" بحسب الوكالة.

وذكرت أن الشيخ محمد بن راشد استقبل صالحي في أبوظبي بحضور وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الداخلية سيف بن زايد آل نهيان ووزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

وتأتي زيارة صالحي بعد أسبوع من زيارته قطر حيث حذر من "تداعيات سيئة" في المنطقة إذا استمرت الأوضاع على ما هي عليه في البحرين.

طبيعة علاقات إيران وجيرانها العرب

وتدهورت العلاقات بين إيران وجيرانها العرب بشكل كبير في الأشهر الأخيرة على خلفية الحركة الاحتجاجية التي قادها الشيعة في البحرين، والكشف عن خلية تجسس إيرانية في الكويت التي طردت مع البحرين دبلوماسيين إيرانيين اتهموا بالتجسس.

وتتهم دول الخليج العربية إيران بالسعي إلى زعزعة استقرارها ودعم انتفاضات شعبية اندلعت في العديد من الدول العربية.

وقد استنكر وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي في أبو ظبي الثلاثاء الماضي تصريحات رئيس أركان الجيش الإيراني "الاستفزازية وغير المسؤولة وأكدوا أن الخليج عربي وسيظل كذلك".

وكان الجنرال حسن فيروزبادي قد هاجم السبت الماضي "جبهة الدكتاتوريات العربية" في الخليج، معتبرا أن هذه المنطقة "كانت دائما ملكا لإيران". وأشار إلى أن "الأنظمة العربية الدكتاتورية في الخليج الفارسي غير قادرة على منع الانتفاضات الشعبية".

وشدد على أن "الخليج الفارسي انتمى وينتمي وسينتمي دائما لإيران"، كما ندد برفض دول الخليج العربية تسمية الخليج بـ"اسمه التاريخي".

كما أدان وزراء داخلية مجلس التعاون الخليجي "بشدة التدخل الإيراني" في الشؤون الداخلية للبحرين مؤكدين "مشروعية تواجد قوات درع الجزيرة" في المملكة الصغيرة.
XS
SM
MD
LG