Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تمنح الساهر لقب سفير النوايا الحسنة للطفولة


وصل الفنان كاظم الساهر إلى بغداد اليوم الاثنين للمرة الأولى منذ 13 عاما حيث ستمنحه منظمة الأمم المتحدة للطفولة - اليونيسيف - لقب سفير النوايا الحسنة.

وبهذه المناسبة عقد الساهر مؤتمرا صحفيا في بغداد التي أصر على إقامة الحفل فيها حيث تحدث عن دلالة المنصب وأهميته بالنسبة له.
وكانت اليونيسيف قد أعلنت تسميتها الساهر سفيرا لها في العراق وبالتالي يصبح كاظم أول شخصية ثقافية عراقية تحتل هذا المنصب وأول سفير للمنظمة في العراق.

وقالت مصادر في مكتب منظمة العمل الدولية في بيروت أن الساهر فرض نفسه دوليا لاعتلاء هذا المنصب الشرفي من بين نخبة من الشخصيات المعروفة التي تعمل بشكل تطوعي مع اليونيسيف من أجل القاء الضوء على قضايا الأطفال.

من المعروف أن اليونيسيف تضطلع منذ ما يقارب الستين عاما بدور ريادي من أجل الأطفال في 155 دولة. وسيتعين على كاظم الساهر أن يعمل على تطبيق مبادئ المنظمة التي تعمل من أجل حقوق الأطفال في جميع أنحاء العالم.

وللساهر أغنية بتلك المناسبة أهداها لأطفال العراق وهي بعنوان "معا من أجل الأطفال" من ألحانه وغنائه ومن كلمات الشاعر كريم العراقي.

من ناحية أخرى يعكف الساهر على وضع اللمسات الأخيرة على أوبريت "بكرة" الذي تشارك في غنائه مجموعة كبيرة من المغنين العرب من بينهم ماجدة الرومي وحسين الجسمي وكارول سماحة وميادة الحناوي وهو يتحدث عن السلام والتقارب بين الأديان.

صفية العريف والتقرير الصوتي التالي:
XS
SM
MD
LG