Accessibility links

موسى يدعو إلى الحفاظ على متانة العلاقات بين مصر والولايات المتحدة


دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية ومرشح انتخابات الرئاسة المصرية عمرو موسى إلى ضرورة الحفاظ على قوة العلاقات بين مصر والولايات المتحدة، وإلى مراجعة استراتيجية التعاون بين البلدين بعد الثورة المصرية.

وردا على سؤال لصحيفة واشنطن بوست حول التقارب المصري الإيراني، قال موسى إن إيران ليست "عدوا طبيعيا" لمصر وأنه يمكن تحقيق مكاسب من خلال "إقامة علاقات سلمية معها"، والعمل "على الحد من التوترات الإقليمية".

وأضاف أن القضية النووية في الشرق الأوسط والتي تثير مخاوف الغرب والولايات المتحدة "تبدأ من إسرائيل ثم إيران".

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهارامين مهمنباراست قد صرح الاثنين بأن "علاقات وثيقة بين طهران والقاهرة سوف تسفر عن نتائج ومحصلات ايجابية" تعود بالفائدة على المنطقة برمتها.

وفي جانب آخر من حواره مع واشنطن بوست، أكد موسى على ضرورة التزام جميع الأطراف بمعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، والقبول بالمبادرة العربية للسلام التي أقرت عام 2002.

وحول الشأن الداخلي، كرر موسى مطالبته بضرورة إجراء انتخابات رئاسية أولا ثم يتم التحضير إلى انتخابات برلمانية، مشيرا إلى أن القوى السياسية الصاعدة ليست لديها الوقت الكافي لتجد لنفسها مكانا في البرلمان المقبل إذا أجريت انتخابات برلمانية في سبتمبر/أيلول.

يذكر أنه من المقرر أن تجري انتخابات برلمانية في مصر في سبتمبر/أيلول المقبل ثم ينتخب بعدها رئيس للبلاد.

XS
SM
MD
LG