Accessibility links

أحمدي نجاد يعلن ترحيب إيران بالعودة إلى المفاوضات بشأن برنامجها النووي


عبر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن ترحيب بلاده بالعودة إلى طاولة المفاوضات مع مجموعة الدول الست حول برنامجها النووي، حسبما قالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء اليوم الثلاثاء.

ونسبت الوكالة إلى أحمدي نجاد قوله في اسطنبول حيث يشارك في اجتماع لمجموعة الدول الأقل نموا "إننا نرحب بالعودة إلى المفاوضات ونعلن عن استعدادنا لها".

وشدد الرئيس الإيراني على ضرورة أن تكون المفاوضات على أساس "العدل والاحترام، وتؤدي إلى التعاون المشترك" معرباعن أمله في أن يكون الطرف المقابل في المفاوضات قد توصل إلى نفس النتيجة.

وقدم أحمدي نجاد شكره للحكومة التركية التي قدمت اقتراحا باستضافة اجتماعات مجموعة 5+1 المعنية بالملف النووي الإيراني معربا عن أمله في تحقيق نتائج ملموسة في مفاوضات اسطنبول، حسبما قالت الوكالة.

ونقلت الوكالة عن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي سعيد جليلي القول في رسالة بعث بها إلى آشتون نقلها السفير الإيراني لدى الاتحاد الأوروبي إن "إيران ترحب بالعودة إلى المفاوضات عبر التركيز على نقاط الاشتراك".

وأضافت الوكالة أن جليلي قد شدد في رسالته على ضرورة "تجنب استخدام سياسة الإملاءات" مع إيران، حسبما قالت.

وكانت الدول الست المؤلفة من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا قد عقدت جولتين من المحادثات مع طهران في جنيف في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وفي اسطنبول في يناير/ كانون الثاني وذلك من دون تحقيق انفراج حقيقي للأزمة بين الدول الغربية وإيران.

وتجري المجموعة محادثات مع إيران لتبديد المخاوف بشأن برنامجها النووي الذي تصر طهران على انه سلمي رغم تشكك الغرب في أنه يخفي برنامجا سريا لإنتاج أسلحة.

XS
SM
MD
LG